آسيا/لبنان - رئيس التيار الوطني الحر يتخذ موقفاً لصالح قانون انتخابي يسمح بالتخلص من الطائفية السياسية

الثلاثاء, 28 مارس 2017 انتخابات   الكنائس الشرقية   سياسة عالمية   سياسة  

arabpress.eu

بيروت (وكالة فيدس) – إن المناقشة الجارية بين القوى السياسية اللبنانية بشأن القانون الانتخابي الذي يجب اعتماده في الانتخابات التشريعية المقبلة تشكّل فرصة لإخراج البلاد من الطائفية السياسية والتقدّم نحو تأسيس علمانية تامة. هذا ما قاله جبران باسيل، وزير الخارجية الحالي، وزعيم التيار الوطني الحر، الحزب الذي أسسه الرئيس ميشال عون. في مداخلة له في 27 مارس خلال عشاء رسمي للرابطة المارونية، طلب المسؤول السياسي اللبناني الذي هو صهر العماد ميشال عون، اعتماد قانون انتخابي يأخذ بالاعتبار التركيبة الواقعية للبلد ويعزّز تحرره التدريجي من الميول الطائفية التي تستمر في تعريض التعايش المدني للخطر، بهدف السير بثبات نحو "العلمنة التي نطمح إليها". لفت الوزير إلى أنه ينبغي على القانون الجديد بالضرورة أن يضمن تمثيل جميع شرائح الشعب اللبناني من دون مبالغة أو تلاعب.
إشارة إلى أن النظام الانتخابي المعمول به حالياً والمنبثق عن اتفاق الطائف الذي طبع نهاية الحرب الأهلية سنة 1989 ينص على تخصيص نصف مقاعد البرلمان الـ 128 لمسيحيين – معظمهم موارنة – والنصف الآخر لبرلمانيين مسلمين ودروز. (وكالة فيدس 28/03/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network