أميركا/المكسيك - يد الإجرام تغتال كاهناً آخراً

الثلاثاء, 28 مارس 2017

مكسيكو (وكالة فيدس) – قُتل الأب فيليبي كارييّو ألتاميرانو يوم الأحد 26 مارس في محلّة إل نايار وسط إقليم يسوع مريم الكنسي في إل نايار، ضمن ولاية ناياريت، حيث وقع على ما يبدو ضحية سطو بهدف السرقة. من خلال إعلان تلقته وكالة فيدس، نشر مجلس أساقفة المكسيك النبأ مشيراً إلى أن يد الإجرام ضربت كاهناً مرة جديدة. في الوقت عينه، قدّم تعازيه لعائلة الكاهن ولأسقف إقليم إل نايار، سيادة المونسنيور خوسيه دي خيسوس غونزاليس إيرنانديس.
يُذكر أن الأب فيليبي كارييّو ألتاميرانو هو الكاهن الثاني الذي يُقتل منذ مطلع العام بعد مقتل الأب خواكين إيرنانديس سيفوينتيس وسط أبرشية سالتيّو في شهر يناير.
علّق الأساقفة على النبأ الحزين في بيانهم كما يلي: "يسوع المسيح يعطينا القوة لنناضل من أجل بناء عالمٍ متآلف وسلمي، عادل وأخويّ. الموت ليس نهاية رسالة المحبة التي حملها لنا مخلصنا بل ملء الحياة. من خلال كهنوته، جسّد الأب فيليبي كارييّو ألتاميرانو هذه القناعات التي يقدمها لنا الإيمان".
يقع إقليم يسوع مريم في إل نايار ضمن ولاية ناياريت المكسيكية، ويشكل إحدى البلديات العشرين في هذه الولاية. وبحسب المعطيات التي قدمها الإقليم، يعمل فيه 11 كاهناً أبرشياً منهم اثنان من السكان الأصليين، و14 راهباً كاهناً، و10 رهبان غير كهنة فرنسيسكان بالإضافة إلى 30 راهبة. (وكالة فيدس 28/03/2017)



مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network