إفريقيا/مالي - مبادرة جديدة من الأساقفة من أجل الحصول على الحرية للأخت سيسيليا نارفاييس أرغوتي بعد مرور حوالي شهرين على اختطافها

الجمعة, 24 مارس 2017 عمليات خطف   اساقفة  

باماكو (وكالة فيدس) – اتخذ أساقفة مالي مبادرة من أجل تحرير الأخت سيسيليا نارفاييس أرغوتي، الراهبة الكولومبية التابعة لرهبنة أخوات مريم الطاهرة الفرنسيسكانيات التي اختُطفت في 7 فبراير الفائت في كارانغاسو في جنوب البلاد.
أوضح الأب إدموند ديمبيل، أمين عام مجلس أساقفة مالي، لوكالة فيدس: "يبحث الأساقفة حالياً في كافة السبل الممكنة بهدف الحصول على الحرية للأخت سيسيليا نارفاييس أرغوتي".
قال الأب ديمبيل: "تُوجه نداءات من خلال وسائل الإعلام في سبيل التواصل مع الخاطفين". "علاوة على ذلك، تسعى أبرشية كارانغاسو إلى إيجاد وسطاء للتوصل إلى اتفاق مع الخاطفين الذين لا نملك أي معلومات عنهم".
ووفقاً للكاهن، لا تزال فرضيتان قُدمتا لحظة الاختطاف قائمتين. "يقول البعض أن لصوصاً من المنطقة خطفوا الراهبة على أمل الحصول على فدية ولا يعرفون الآن كيف يتعاملون مع الأمر. ويظن آخرون أن الفاعلين جهاديون ينتظرون أن تهدأ الأوضاع لكي يظهروا. ولكن، ما لم يحصل اتصال معهم، لن يكون تحديد هوية الخاطفين ممكناً".
ختاماً، قال الأب ديمبيل: "بانتظار حصول اتصال ملموس، يوجّه حالياً مجلس أساقفة مالي وأبرشية كارانغاسو نداءات إلى الخاطفين والأشخاص القادرين على تقديم أدلة حسية، داعين في الوقت عينه جماعة المؤمنين إلى تكثيف صلاتها من أجل تحرير الأخت سيسيليا نارفاييس أرغوتي". (وكالة فيدس 24/03/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network