أوروبا/إيطاليا - يوم الماء العالمي

الأربعاء, 22 مارس 2017

Internet

روما (وكالة فيدس) – سيُطلق البابا فرنسيس شخصياً النقاش العالمي المتوقع بمناسبة يوم الماء العالمي الذي يُحتفل به اليوم 22 مارس. في الواقع، في ختام المقابلة العامة في ساحة القديس بطرس، سيبدأ Watershed (مستجمع المياه)، البرنامج الأول ضمن سلسلة من البرامج والنشاطات المتوقعة للسنوات الخمس المقبلة. حالياً، هناك مليار شخص حول العالم محرومون من المياه الآمنة للشرب. فوفقاً لمعطيات مجلس الماء العالمي، يفتقر 923 مليون شخص إلى مصادر مياه آمنة للشرب منهم 319 مليون في إفريقيا جنوب الصحراء – أي 32% من السكان – و554 مليون في آسيا – 12.5% من السكان – و50 مليون في أميركا الجنوبية – أي 8% من السكان.
من بين هذه المناطق، تُسجل أضعف نسبة مياه في بابوا غينيا الجديدة حيث تتوفر مصادر مياه نظيفة لـ 40% فقط من سكانها. وتليها غينيا الاستوائية (48%)، أنغولا (49%)، تشاد وموزامبيق (51%)، جمهورية الكونغو الديمقراطية ومدغشقر (52%) وأفغانستان (55%). بالإجمال، يُحرم 12% من سكان العالم من مصادر مياه نظيفة، في حين أن 3.5 مليون حالة وفاة سنوية تنتج عن أمراض مرتبطة بالماء.
فضلاً عن ذلك، تؤدي الفيضانات والأعاصير والتسونامي والعواصف والزوابع والجفاف والمجاعة إلى جعل الماء تهديداً بالنسبة إلى الملايين الذين يعانون من تداعيات التغيرات المناخية. تشكل هذه حوالي 75% من مجموع الكوارث بحسب المنظمة العالمية للأرصاد الجوية.
في الفترة الأخيرة، ضربت فيضانات مدمرة شمال البيرو. وبالإضافة إلى الأحداث المناخية ذات التداعيات الكارثية، يؤدي نقص أو قلة موارد مياه الشرب ومصادر المياه للمواشي والزراعة إلى أزمة غذائية خطيرة في أربعة بلدان تجتاحها صراعات مسلحة هي نيجيريا، جنوب السودان، الصومال واليمن حيث يُحرم فيها 20 مليون نسمة من الغذاء والماء. وفي المنطقة الصومالية في إثيوبيا، يموت الآلاف لأنه ليس لديهم ولا حتى كوب ماء. (وكالة فيدس 22/03/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network