أميركا/المكسيك - المونسنيور أريسميندي يطلب: "ألقوا السلاح بشكل نهائي"

الثلاثاء, 21 مارس 2017

سان كريستوبال دي لاس كاساس (وكالة فيدس) – عقب قداس الأحد الفائت الواقع فيه 19 مارس، طلب أسقف سان كريستوبال دي لاس كاساس، سيادة المونسنيور فيليبي أريسميندي إسكيبال، حلاً نهائياً للصراع في المنطقة. فعلى الرغم من الهدوء الظاهري في بلدية تشيناليو (تشياباس)، إلا أن المنطقة لا تزال تعيش في أجواء من انعدام الأمن لدرجة أنه تم تعليق الصفوف في المدارس. لهذا السبب، شدد المونسنيور أريسميندي إسكيبال على ضرورة إيجاد حلّ طالباً في الوقت عينه إلقاء السلاح نهائياً. قال: "بإمكانكم دفنها أو إتلافها، وإنما يجب أن تختفي، لأنه لا يمكن الاستمرار في قتل الناس بهذه الطريقة". أضاف الأسقف: "إنه وضع يقلق الجميع. نحن نعلم أن هناك أسلحة، وأنها مخبأة، وهذا أسوأ، لأنه في حال حصول مواجهة، تخرج من العدم ولا يمكننا الاستمرار على هذا النحو، ورؤية الكثير من سفك الدماء". وخلال الأسبوع الفائت، حذّر معلمو الدين في رعية القديس بطرس في تشيناليو الأسقف من الانقسامات القائمة في المنطقة. فقال المونسنيور أريسميندي تعليقاً على ذلك: "لا يمكننا أن نعيش على هذا النحو كجماعة ضد جماعة، وحي ضد حي. آن الأوان للتفكير بالعيش في سلام كشعب واحد". (وكالة فيدس 21/03/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network