أميركا/البيرو - يوم صلاة وتبرعات وطنية لضحايا الفيضانات

الاثنين, 20 مارس 2017

Internet

ليما (وكالة فيدس) – "نحن جميعاً شهود على الواقع القاسي الذي يعيشه آلاف البيروفيين الذين فقدوا كل شيء". هذا ما قاله أساقفة البيرو عقب حالة الطوارئ الكبرى التي تشهدها البلاد نتيجة الفيضانات التي ألحقت الأذى بالآلاف. "إننا إذ نرافق آلاف الإخوة المتألمين نتيجة الأحوال الجوية المعاكسة في شتى أراضي الوطن، لا سيما في شمال البلاد ووسطها، ندعو جميع الكاثوليك وذوي النوايا الحسنة إلى التعبير عن التضامن إزاء معاناتهم"، حسبما تابع الأساقفة الذين نظموا يوم صلاة وتضامن يوم أمس الأحد 19 مارس.
كذلك، وجهوا رسالة إلى المؤمنين جاء فيها: "ليكن هذا الأحد الثالث من زمن الصوم أحد صلاة وتعبير عن إيماننا وشهادة لتضامننا ومحبتنا، ويوماً وطنياً لجمع التبرعات للضحايا". وفي ختام صلاة التبشير الملائكي يوم أمس 19 مارس، أكد البابا فرنسيس على "قربه من الشعب البيروفي العزيز الذي تضربه بقسوة فيضانات مدمّرة". قال الحبر الأعظم: "إنني أصلي عن نية الضحايا والملتزمين بتأمين المساعدات". من جهته، شكر رئيس الدولة البيروفية بيدرو بابلو كوزينسكي، الأب الأقدس على كلماته التشجيعية أمام حالة الطوارئ الكبيرة. ووفقاً لمركز عمليات الطوارئ الوطنية، فإن الكوارث الطبيعية أدت حتى الآن إلى تضرر الآلاف. (وكالة فيدس 20/03/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network