آسيا/الأراضي المقدسة - حريق متعمد في كابيلا الصعود على جبل الزيتون

الخميس, 9 مارس 2017 اماكن مقدسة  

Panoramio

القدس (وكالة فيدس) – أدى حريق متعمد في الثامن من مارس إلى إلحاق أضرار بكابيلا الصعود الكائنة على قمة جبل الزيتون. ووفقاً لوسائل الإعلام التابعة لحراسة الأراضي المقدسة، أُحرق إطار قرب الصخرة – المحفوظة داخل الكابيلا – من حيث صعد يسوع إلى السماء، وفقاً لتقليد يرقى إلى القرون الأولى للمسيحية. كذلك، أتلفت النيران خزانة كانت تحتوي على بطاقات بريدية وأغراض دينية تبيعها عائلة مسلمة تحرس المكان المقدس. وبحسب الشرطة، فإن الحريق قد يكون ناتجاً عن شجار بين عائلتين مسؤولتين عن حراسة المكان المقدس. وقد أوقف شخص للخضوع للاستجواب.
تشكل كابيلا الصعود أحد الأماكن المقدسة المشتركة الأربعة التي تتم إدارتها بمواجب القوانين التي يحددها "الوضع الراهن"، مجموعة الأحكام ذات الأصول العثمانية التي تضبط حقوق الملكية والدخول إلى هذه الأماكن. ومن بين هذه الأماكن الأربعة المشتركة – الثلاثة الأخرى هي بازيليك الضريح المقدس في القدس، بازيليك المهد في بيت لحم، وقبر العذراء في وادي قدرون – تخضع كابيلا الصعود فقط لسلطة الوقف، السلطة المسلمة المعنية بإدارة الأماكن المقدسة.
ترقى الكابيلا الحالية إلى حقبة الصليبيين، وبُنيت كبديل عن البناء السابق الذي دمّره الفُرس سنة 614. ويستقبل المكان المقدس أيضاً الزوار المسلمين – الذين يعترفون بصعود يسوع إلى السماء ويرفضون موته على الصليب وقيامته. (وكالة فيدس 09/03/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network