إفريقيا/إثيوبيا - خسارة مفجعة للكنيسة في إثيوبيا بعد حادث سير أودى بحياة أربع راهبات

الخميس, 9 مارس 2017

Internet

أديس أبابا (وكالة فيدس) – أدى حادث سير مأساوي إلى وفاة أربع راهبات من رهبنة بنات القديسة حنّة، ودخول خامسة في حالة غيبوبة، وإدخال اثنتين إلى المستشفى لتلقي العلاج. كانت الراهبات الإثيوبيات الثماني التابعات لإرسالية أديس أبابا، والمتراوحة أعمارهنّ بين 25 و50 سنة، على متن حافلة صغيرة كانت تسير على بعد مسافة قصيرة من ميكي باتجاه وولايتا حيث كان من المفترض أن يشاركن في جنازة، عندما اصطدمت شاحنة بحافلتهن. روى الأب أنجيلو أنتوليني، المدبر الرسولي في روب، لوكالة فيدس: "إنها خسارة كبيرة للكنيسة في إثيوبيا. مررتُ بمكان الحادث، وكان المشهد مروعاً: احترقت شاحنتان وفقدت حافلة الراهبات قسمها الأيمن منشطرة من جهة إلى أخرى". سوف تقام جنازة الراهبات اليوم 9 مارس في كاتدرائية أديس أبابا عند الثانية عشرة ظهراً بالتوقيت المحلي. وسيحتفل بها نيافة الكاردينال برهانييسوس ديميرو سورافييل، رئيس أساقفة أديس أبابا، بحضور السفير البابوي وجميع أساقفة إثيوبيا. هذا وقد احتشد العديد من الرهبان والراهبات من العاصمة ومن كافة أراضي البلاد في شركة مؤثرة حول أخوات الراهبات التابعات لرهبنة بنات القديسة حنّة وأهلهن في الصلاة والمشاركة. (وكالة فيدس 09/03/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network