آسيا/سوريا - مهام صاحب الغبطة غريغوريوس الثالث لحام البطريركية مستمرة

الاثنين, 6 مارس 2017 الكنائس الشرقية   مجمع سينودوسي  

wikipedia

دمشق (وكالة فيدس) – أفاد بيان صادر عن المكتب الإعلامي لبطريركية أنطاكيا للروم الملكيين أن البطريرك، صاحب الغبطة غريغوريوس الثالث لحام، يستمر في تأدية مهامه ويستعد لإطلاق "مشاريع جديدة" وينوي "مضاعفة جهوده على المستويين المحلي والدولي" في سبيل "تخفيف آلام الشعب في ظل الأزمة المستمرة، بخاصة في سوريا والعراق وفلسطين". أشار البيان بوضوح إلى مقالات وردت في وسائل الإعلام المحلية متحدثة عن احتمال استقالة البطريرك، داعياً العاملين في وسائل الإعلام إلى عدم نشر الأخبار إلا بعد التأكد من دقّتها.
كان البطريرك والأساقفة الروم الملكيون قد اجتمعوا من 21 ولغاية 23 فبراير في جمعية سينودسية في المقر البطريركي في الربوة، لبنان. وفي ختام الجمعية، صدر بيان اعترف فيه البطريرك والأساقفة رسمياً بأخطائهم التي أدت إلى إلغاء الجمعية السينودسية السابقة التي عقدت في يونيو 2016. في هذه المناسبة، لم يُستكمل سينودس كنيسة الروم الملكيين بعد افتتاحه في عين تراز في 20 يونيو في أجواء من التوتر الشديد وتم تأجيله بسبب غياب عدد من الأساقفة أدى إلى عدم اكتمال النصاب الضروري للمباشرة بأعمال الجمعية السينودسية. فأوضحت المسألة الانقسامات الداخلية في أسقفية الروم الملكيين التي تجسدت في المطالبة باستقالة البطريرك المدعومة من مجموعة من عشرة أساقفة على الأقل. وفي إطار تدبير تالٍ لتأجيل السينودس، لفت البطريرك إلى أن القانون الكنسي للكنائس الكاثوليكية الشرقية لا ينص على إمكانية فرض الاستقالة على البطريرك ضد مشيئته. (وكالة فيدس 06/03/2017)



مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network