إفريقيا/السودان - لجوء أكثر من 31000 نسمة من جنوب السودان إلى الخارج بسبب المجاعة

الخميس, 2 مارس 2017

RD

الخرطوم (وكالة فيدس) – وصل إلى السودان خلال أول شهرين من سنة 2017 نصف عدد اللاجئين الذين كان مجيئهم متوقعاً من جنوب السودان في السنة عينها، بحسب المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. بناءً على معطيات رسمية، غادر أكثر من 31000 نسمة من جنوب السودان بلادهم بسبب الجوع والصراعات المسلحة. فالمجاعة التي أعلنتها الحكومة والأمم المتحدة رسمياً في 20 فبراير الفائت خطيرة بخاصة في بعض مناطق ولاية الوحدة. وتشير التقديرات الأولية إلى أن أكثر من 80% من الوافدين الجدد هم نساء وأطفال، منهم أطفال غير مرافقين ومنفصلين عن عائلاتهم. وكلهم بحاجة إلى مساعدة فورية قادرة على إنقاذ أرواحهم.
انطلاقاً من نقاط العبور بين البلدين، يُنقل اللاجئون الجدد إلى أماكن يحصلون فيها على الغذاء والماء والمأوى. ويُعطون أدوات طبخ لتلبية احتياجاتهم الأساسية.
هذا وطلب المسؤولون عن حزب الأمّة الوطني السوداني من السكان السودانيين المقيمين في المناطق الحدودية استقبال اللاجئين الهاربين من المجاعة التي تضرب الأمّة الفتية حالياً. كذلك، وجهت منظمات المجتمع المدني السوداني نداءً إلى منظمات الأعمال الخيرية والتطوع المعترف بها من قبل دولة السودان لكي تؤمن مساعدات لجنوب السودان. ووفقاً للمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وصل حوالي 330000 نسمة من جنوب السودان إلى السودان منذ بداية الحرب الأهلية، هرباً من الحرب وانعدام الأمن الغذائي في بلادهم. (وكالة فيدس 02/03/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network