إفريقيا/مصر - مقتل مسيحي قبطي آخر في شمال سيناء

الجمعة, 24 فبراير 2017 الكنائس الشرقية   ارهاب   جهاديون   اضطهادات  

CoptsToday.com

العريش (وكالة فيدس) – عُثر الخميس 23 فبراير على جثة مسيحي قبطي في الأربعين من عمره مقتولاً بطلق ناري في عنقه. ووُجدت الجثة محروقة داخل بيت المغدور. هذا هو المسيحي القبطي الثالث الذي يُقتل في العريش في الساعات الثماني والأربعين الأخيرة، والقتيل السابع في شبه جزيرة سيناء خلال الأسبوعين الأخيرين. ففي العريش أيضاً، عُثر على قبطي وابنه يبلغ كل منهما 65 و45 عاماً على التوالي بعد أن قُتلا صباح الأربعاء 22 فبراير. وفي 12 فبراير الفائت، عمد ملثمون على دراجة نارية إلى قتل طبيب بيطري مسيحي فيما كان يقود سيارته في العريش حيث قُتل مسيحي آخر في الخامسة والثلاثين من عمره في أواخر يناير. في الأيام الأخيرة، كان مصريون ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية قد وجهوا رسالة مصوّرة تعهدوا فيها بشنّ حملة عنف ضد الجماعة القبطية التي سموها "فريستهم المفضّلة". وأشادت الرسالة المصورة بأبي عبد الله المصري، الانتحاري الشاب الذي فجّر نفسه في كنيسة البطرسية في القاهرة، ما أدى إلى سقوط 29 قتيلاً. (وكالة فيدس 24/02/2017


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network