أميركا/كولومبيا - تعليقات أسقف فونتيبون على القانون الجديد الذي يُلزِم وهب الأعضاء

الخميس, 16 فبراير 2017 فقر   سياسة   اساقفة  

www.cec.org.co

بوغوتا (وكالة فيدس) – ينص القانون رقم 1805 الذي وافق عليه مجلس الشيوخ في أغسطس الفائت وتمت المصادقة عليه مؤخراً على أن وهب الأعضاء في كولومبيا إلزامي. واعتبر سيادة المونسنيور خوان بينسينتي كوردوبا بييّوتا، أسقف فونتيبون ورئيس اللجنة الأسقفية للحياة أنه "لا ضير في ذلك".
ونظراً إلى أن الرأي العام لم يُعطَ معلومات مفصّلة، أوضح الأسقف موقف الكنيسة من هذا القانون: "لا يعارض العقيدة ولا يؤثر على كرامة الإنسان بل على العكس يؤيد الحياة. إنه عمل خير ومحبة إزاء شخص يحتاج إلى عضو"، وفقاً للبيان الذي أرسله مجلس أساقفة كولومبيا إلى وكالة فيدس.
مع ذلك، طلب المونسنيور كوردوبا بييّوتا ضوابط صارمة في تطبيق القانون الجديد المرتبط بوهب الأعضاء لكي لا يخدم مصالح خاصة. فالكنيسة تعترض بشدة على الاتجار بالأعضاء.
ينصّ قانون 1805 الصادر سنة 2016 والذي وافق عليه مجلس الشيوخ على أن وهب الأعضاء في كولومبيا إلزامي في سبيل زيادة توفر الأعضاء والأنسجة في البلاد والاستجابة لاحتياجات أكثر من 3000 شخص بانتظار مانح. بحسب القانون، ينبغي على الكولومبيين غير الراغبين في وهب أعضائهم أن يبلغوا عن رفضهم أمام كاتب بالعدل أو يتسجلوا كغير مانحين في المعهد الوطني للصحة. لذلك، طلب المونسنيور كوردوبا فييّوتا إيلاء اهتمام أكبر بالمناطق الريفية حيث لا يوجد كتّاب بالعدل وحيث السكان ضعفاء. (وكالة فيدس 16/02/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network