إفريقيا/جمهورية الكونغو الديمقراطية - بيان رئيس أساقفة كيسانغاني بشأن وفاة إتيان تشيسيكيدي وتداعياتها

الثلاثاء, 7 فبراير 2017 اساقفة   سياسة  

كنشاسا (وكالة فيدس) – "إتيان تشيسيكيدي يجسّد جزءاً مهماً من التاريخ السياسي في بلادنا كشخصية رمزية للمعارضة الكونغولية". هذا ما كتبه أساقفة جمهورية الكونغو الديمقراطية في بيان حصلت عليه وكالة فيدس وكُرس لوفاة رئيس المعارضة عن عمر 84 عاماً في بروكسل في الأول من فبراير.
"رحيله يترك فراغاً سياسياً في هذه المرحلة الأساسية في تاريخ بلادنا"، حسبما جاء في الرسالة التي حملت توقيع سيادة المونسنيور مارسيل أوتيمبي تابا، رئيس أساقفة كيسانغاني ورئيس مجلس أساقفة الكونغو الوطني، بالإشارة إلى المفاوضات حول تطبيق اتفاق عشية رأس السنة الذي يفترض أن يسمح بتأليف حكومة وحدة وطنية تحمل البلاد إلى الانتخابات قبل حلول نهاية هذا العام.
قال المونسنيور أوتيمبي تابا الذي هو أحد الوسطاء في إطار هذه المفاوضات: "ليشكل رحيل هذا الرمز السياسي بالنسبة إلى الجميع فرصة وحافزاً لإتمام الاتفاق السياسي". يجب أن يُعتبر التزام إتيان تشيسيكيدي بالمناقشات، قبيل وفاته، كـ "وصية سياسية متروكة لجميع المدافعين عن الديمقراطية"، حسبما اختتم رئيس الأساقفة. (وكالة فيدس 07/02/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network