آسيا/باكستان - سبعة كهنة جدد لأبرشية لاهور سنة 2017

الثلاثاء, 7 فبراير 2017 كهنة   كنائس محلية   سنة الرحمة   دعوات   إسلام   حوار   أقليات دينية   تبشير  

P. A.

لاهور (وكالة فيدس) – "سوف تحصل سنة 2017 سبع سيامات كهنوتية جديدة: هذه بشرى سارة للجماعة الكاثوليكية في لاهور وللكنيسة بأسرها في باكستان". هذا ما أشار إليه سيادة المونسنيور سيباستيان شو، رئيس أساقفة لاهور، لوكالة فيدس. أضاف: "الكنيسة تنمو عددياً. سنحتفل هذه السنة بسيامة سبعة كهنة جدد أنجزوا دراساتهم في اللاهوت. في العام الفائت، حصلت خمس سيامات. وهذه علامة بركة لنا. فالرب يعطينا دعوات جديدة وكهنة جدد ويزيد إيمان جماعتنا".
ذكّر المونسنيور شو: "خلال سنة الرحمة، فتحنا وسط الأبرشية رعيتين جديدتين ومدارس كاثوليكية جديدة، ما يشكل دليلاً على رحمة الله تجاه شعبه وعلامة بركة لنا. جميع المؤمنين يشكرون الله على هذه الهبات، ويتحلون في قلوبهم برجاء متجدد". وذكر رئيس الأساقفة الحج الكبير الذي يقام سنوياً في أبرشيته في المزار المريمي في مريم أباد الذي هو الأكبر في باكستان، قائلاً: "في الثامن من سبتمبر، يقوم آلاف المؤمنين برحلة طويلة، بما في ذلك على الأقدام، لبلوغ المزار وابتهال النعم من مريم العذراء. إنه تعبير عن إيمان عميق". "الحجاج يصلون من جميع أنحاء البلاد، مسيحيين وغير مسيحيين"، حسبما ذكّر مقدراً هبة الإيمان وسط جماعته.
من جهة أخرى، أشار رئيس الأساقفة: "التحديات كثيرة على الدوام. المسيحيون يواجهون صعوبات نظراً إلى وجود جماعات إسلامية مقاتلة في البنجاب. ردنا على إلغاء العنف يقوم على التزامنا أكثر على الدوام في الحوار بين الأديان الذي يقرب المؤمنين من مختلف الديانات. من خلال الحوار بين المسؤولين الدينيين، نتعلم من بعضنا البعض، ونؤثر بشكل بنّاء على الأشخاص العاديين، ونلتزم معاً بجعل باكستان بلداً أفضل". (وكالة فيدس 07/02/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network
كهنة


كنائس محلية


سنة الرحمة


دعوات


إسلام


حوار


أقليات دينية


تبشير