آسيا/سوريا - بطريركية موسكو ستُموِّل إعادة إعمار الكنائس التي دمرت نتيجة الصراع السوري

الأربعاء, 18 يناير 2017 الكنائس الشرقية   جهاديون   جيوسياسة  

aina.org

حلب (وكالة فيدس) – ستشارك الكنيسة الأرثوذكسية الروسية بشكل ملموس في إعادة إعمار الكنائس السورية التي دُمرت أو خُربت خلال الصراع. هذا ما أعلنه هيلاريون، متروبوليت فولوكولامسك، خلال لقاء عقد مؤخراً مع طلاب جامعة موسكو الرسمية. قال رئيس مديرية العلاقات الخارجية في بطريركية موسكو أنه من الممكن أن تُحدد بالتفصيل أهمية وأشكال الدعم الذي سيُقدَّم للجماعات المسيحية السورية في ما يتعلق بإعادة بناء أماكن العبادة الخاصة بهم، عندما يتم تخطي أوضاع الصراع المستمرة على الأراضي السورية وتُهزَم أو تُدحر المجموعات التي وصفها بالإرهابية. ولفت أيضاً هيلاريون، متروبوليت فولوكولامسك، إلى أن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية ملتزمة منذ زمن طويل ببرامج مساعدة إنسانية لمصلحة الشعب السوري.
بدوره، ذكر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في إطار مؤتمر صحفي عقد في 17 يناير في موسكو وضع مسيحيي الشرق الأوسط، مشيراً بخاصة إلى التراجع الحاد في الوجود المسيحي في العراق الذي سجل في السنوات الأخيرة.
خلال تقييم التطورات الراهنة في العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا، في ما يتعلق بالاضطرابات والتطورات التي تعصف بالشرق الأوسط، هاجم الوزير السياسات العالمية للولايات المتحدة وحلفائها التي وصفها بالمحاولات المسيحانية لفرض القيم الغربية في باقي أنحاء العالم. (وكالة فيدس 18/01/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network