أميركا/المكسيك - العثور على جثة الكاهن الذي فُقد في 3 يناير

الجمعة, 13 يناير 2017 عنف   مرسلون ضحايا  

Twitter

كواهويلا (وكالة فيدس) – أعلن أسقف سالتيّو، كواهويلا، سيادة المونسنيور خوسيه راوول فيرا لوبيس، أنه تم العثور على جثة الكاهن خواكين إيرنانديس سيفوينتيس الذي كان قد فُقد في 3 يناير الفائت. وأكدت السلطات المكسيكية أمس أن إحدى الجثث الثلاث التي وُجدت في ولاية كواهويلا تعود للكاهن. خلال لقاء مع الصحافيين، شكر المونسنيور فيرا لوبيس السلطات على عملها مشيراً إلى أن تفاصيل الحادثة – الزمان والمكان والدوافع لاغتيال الكاهن – لم تُعرَف بعد.
وبحسب المعلومات التي حصلت عليها وكالة فيدس، هناك شخصان حالياً قيد الاعتقال بصفتهما مرتكبي الجريمة المزعومين، لكن التحقيق لا يزال جارياً. لفت الأسقف: "بإمكان الكنيسة أن تغفر لقاتلي الكاهن المزعومين، لكن العدالة ستأخذ مجراها بحقهما من قبل السلطات".
كذلك، أكد المونسنيور فيرا لوبيس أنها المرة الأولى التي يشهد فيها وضعاً مماثلاً منذ أن أصبح أسقفاً على سالتيّو. ودعا الشعب إلى أن يدرك أنه من الممكن أن يقع أعضاء الإكليروس بدورهم ضحية لكل أنواع الجريمة، كسائر أفراد المجتمع. "نعيش في بيئة محطمة، في مجتمع مهشّم، ولا يعيش الكهنة في منأى عن ذلك".
من جهته، عبّر مجلس أساقفة المكسيك من خلال بيان له عن تعازيه للأسقف ولعائلة الكاهن المغدور. (وكالة فيدس 13/01/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network