آسيا/العراق - الشيوعيون العراقيون يشكرون بطريرك بابل للكلدان على إسهامه في المصالحة الوطنية

الأربعاء, 11 يناير 2017 الكنائس الشرقية   الشرق الأوسط   سياسة عالمية  

saintadday.com

بغداد (وكالة فيدس) – أشاد الشيوعيون العراقيون ببطريرك بابل للكلدان، صاحب الغبطة لويس روفائيل الأول ساكو، وشكروه على إسهامه في المصالحة الوطنية وعلى جهوده المستمرة الهادفة إلى تعزيز مشاركة جميع المكونات السياسية والإتنية والاجتماعية والدينية في إدارة المؤسسات المشتركة. تم التعبير عن هذا الامتنان للبطريرك من قبل وفد من المسؤولين في الحزب الشيوعي العراقي الذي زار مقر البطريركية الكلدانية في 9 يناير. في هذه المناسبة، عبر الوفد أيضاً عن تمنياته للبطريرك بمناسبة عيد الميلاد الذي احتُفل به وبداية العام الجديد.
نذكر أن الحزب الشيوعي العراقي الذي تأسس سنة 1934 أدى دوراً بارزاً على الساحة السياسية العراقية حتى سبعينيات القرن الماضي، إذ شارك في جميع الثورات الوطنية تقريباً وفي التظاهرات السياسية الكبرى التي توالت في البلاد في الأربعينيات والخمسينيات. وابتداءً من سنة 1978، قاسى قمعاً قاسياً من قبل نظام صدام حسين. وقد ناهض العمليات العسكرية التي نفذها الائتلاف الدولي برئاسة الولايات المتحدة في العراق ابتداءً من سنة 2003. (وكالة فيدس 11/01/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network