أميركا/كولومبيا - نحو استئناف حوار السلام بين الحكومة وجيش التحرير الوطني تحت أنظار الكنيسة الساهرة

الأربعاء, 11 يناير 2017 سياسة   اساقفة   سلام   جماعات مسلحة  

كالي (وكالة فيدس) – ستُستأنَف غداً 12 يناير أعمال الحوار في كيتو، الإكوادور، بين الحكومة الكولومبية ومجموعة المقاتلين المسماة جيش التحرير الوطني. وقد اقترح رئيس أساقفة كالي، سيادة المونسنيور داريو دي خيسوس مونسالبي ميخيا، العضو في لجنة الكنيسة الكاثوليكية التي تتابع الحوار المذكور، تطبيق القانون الدولي الإنساني في سبيل التمكن من مواصلة الحوار.
قدّم رئيس الأساقفة الاقتراح المذكور لأن الوضع عشية اللقاء لا يزال متوتراً بما أن المقاتلين لم يحرروا بعد النائب السابق أودين سانتشيز الذي احتجز رهينة في أبريل الفائت. وقد كانت الحكومة تعتبر تحرير أودين سانشيز الشرط الأدنى لبدء تفاوض رسمياً. رغم ذلك، أعلنت الحكومة عن استعدادها لعقد اللقاء غداً، رغم عدم تناولها المقترحات التي سترد فيه.
هذا وتتابع الكنيسة بكثير من الاهتمام هذه المفاوضات. كما اقترح المونسنيور مونسالبي ميخيا أن يُنقل مكان المفاوضات من كيتو إلى منطقة كولومبية لدواع لوجستية ولأن الانتخابات الرئاسية ستُجرى في الإكوادور في شهر فبراير. (وكالة فيدس 11/01/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network