آسيا/العراق - شهادة موظف في كردستان العراق بشأن الدمار أو الضرر الذي ألحقه الجهاديون بما لا يقل عن 100 دار عبادة في سهل نينوى

الثلاثاء, 10 يناير 2017 جهاديون   حروب   الكنائس الشرقية   أقليات دينية  

Orthodox Christian Network

إربيل (وكالة فيدس) – تعرضت 100 دار عبادة على الأقل للتخريب أو الدمار التام في أراضي الموصل ومحافظة نينوى، ابتداءً من يونيو 2014، عندما فرض جهاديو تنظيم "الدولة الإسلامية" نيرهم على المنطقة. هذا ما لفت إليه مروان نقشبندي، المتحدث باسم وزارة الشؤون الدينية في إقليم كردستان العراق المستقل، مستبقاً نتائج تقرير قيد النشر للجنة المكلفة بالجرائم التي ارتكبها عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" في الموصل وسهل نينوى عندما كانوا يسيطرون على المنطقة المذكورة.
أشار الناطق بحسب مصادر محلية استشارتها وكالة فيدس إلى أنه يُلاحَظ في الوثيقة أن معظم أماكن العبادة المدمرة أو المتضررة هي كنائس مسيحية، بالإضافة إلى عدد من المعابد الإيزيدية أو العائدة إلى أقليات دينية أخرى. أضاف مروان نقشبندي أن اللجنة المرتبطة بجرائم "الدولة الإسلامية" تعتمد في جمع المعلومات على إسهام ميليشيات البيشمركة الكردية التي تشارك في حرب التحرير التي تُشنّ ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، وتلتزم أيضاً بجمع معطيات مرتبطة بأعمال العنف التي قاستها النساء – بخاصة الإيزيديات – خلال الاحتلال الجهادي. (وكالة فيدس 10/01/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network