آسيا/العراق - نداء السلطات المدنية من أجل عودة المسيحيين إلى البصرة

الاثنين, 2 يناير 2017 الكنائس الشرقية   رحلات حجّ   جهاديون  

SaintAdday.org

البصرة (وكالة فيدس) - اغتنمت السلطات المدنية في البصرة الفرصة في الاحتفالات التي أقيمت في مطلع عام 2017 من أجل نشر عدة رسائل وعلامات اهتمام إزاء المسيحيين. فخلال زيارة إلى إحدى الكنائس الأرمنية في المدينة، عبّر رئيس المجلس الإقليمي في البصرة، خلف عبد الصمد، عن عزمه على تقديم دعم ثابت في سبيل إعادة الهيكلة واستئناف النشاطات ضمن الكنائس، موجهاً باسم السلطات المحلية دعوة إلى المسيحيين العراقيين الذين هاجروا لكي يعودوا إلى أرضهم الأمّ، بخاصة إلى المناطق التي تحررت من سيطرة الجهاديين.
في البصرة أيضاً، الواقعة على بعد 590 كلم من بغداد، تقلّص عدد السكان المسيحيين – الذين كانوا يشكلون في فترة معينة شريحة مهمة من تجار المدينة العراقية – بشكل كبير خلال العقود الأخيرة. حالياً، لم يبق سوى بعض مئات المعمدين الذين يعيشون في البصرة، في حين كانت تقيم حوالي 2500 عائلة مسيحية في المدينة قبل الحرب بين إيران والعراق. وفي أبريل الفائت، شهدت المدينة العراقية أكبر حجّ للمسيحيين العراقيين خلال السنوات الأخيرة. في الواقع، توجّه حوالي 200 كلداني من بغداد إلى موقع أور التاريخي في بلاد ما بين النهرين، الموجود حالياً على أراضي محافظة ذي قار العراقية، المعروفة عموماً بمكان ولادة إبراهيم. برئاسة سيادة المونسنيور باسيليو يلدو، وسبعة كهنة، عاش المسيحيون من عدة جماعات ورعايا في بغداد رحلة الحج كلحظات مهمة في ضوء سنة الرحمة. (وكالة فيدس 02/01/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network