أميركا/كولومبيا - أسقف كوكوتا: "تأمين المساعدة الإنسانية للفنزويليين المتألمين"

الأربعاء, 28 ديسمبر 2016 تعاون   جماعات مسلحة   فقر  

كوكوتا (وكالة فيدس) – حثّ أسقف أبرشية كوكوتا في كولومبيا، سيادة المونسنيور فكتور مانويل أوتشوا كادافيد، السلطات الرسمية على تأمين المساعدة الإنسانية للشعب الفنزويلي، مذكراً أن فنزويلا تواجه أزمة اقتصادية خطيرة. لذلك، يسعى العديد من الفنزويليين إلى تأمين احتياجاتهم الأساسية في كولومبيا.
صرّح المونسنيور أوتشوا: "احتفلنا بسنة الرحمة ويدعو الله أبناءه إلى مساعدة الآخرين ومد يد العون لهم. ينبغي على منطقتنا أن تساعد إخوتها وأخواتها في فنزويلا".
وشددت تصريحاته إلى إذاعة كاراكول بمناسبة عيد الميلاد على أن كل الكنائس في أبرشيته تؤمن الدعم وتتخذ مبادرات للمساعدة على حل "المشاكل الاجتماعية التي تصيب مدينة كوكوتا والعاصمة".
ختاماً، قال الأسقف: "يومياً، نرى نمواً في تدفق الأشخاص الذين يعيشون في ظروف رهيبة، ما يؤثر علينا جميعاً. صحيح أن الحل الديمقراطي في البلاد المجاورة (فنزويلا) ضروري، لكن ما يمكننا فعله الآن هو تأمين مساعدة إنسانية لهؤلاء الأشخاص المتألمين".
كوكوتا الواقعة على الحدود مع فنزويلا، هي مدينة كولومبية تضم 742689 نسمة وهي عاصمة مقاطعة شمال سانتاندير في شمال شرق البلاد. في مناسبات عدة، حث أسقفا كوكوتا (كولومبيا) وسان كريستوبال (فنزويلا)، المونسنيور أوتشوا كادافيد والمونسنيور مورونتا رودريغز، على التوالي، السلطات المعنية على حلّ أزمة الفنزويليين في أسرع وقت ممكن. (وكالة فيدس 28/12/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network