إفريقيا/مصر - موقف "دار الإفتاء" إزاء معايدة المسلمين للمسيحيين بمناسبة عيد الميلاد

الجمعة, 23 ديسمبر 2016 اقطاعي   إسلام   الكنائس الشرقية  

القاهرة (وكالة فيدس) – أعادت دار الإفتاء، الهيئة المصرية التي يرأسها شيخ مصر والمكلفة بنشر إرشادات ووضع حد للشكوك والجدالات المرتبطة بتطبيق المبادئ القرآنية، التأكيد بمناسبة عيد الميلاد المقبل على أنه ينبغي ألا يتردد مسلم في التعبير عن تمنياته لأصدقائه ومعارفه المسيحيين بمناسبة أعيادهم واحتفالاتهم الليتورجية. وأشارت إلى أن هذا التصرف يسهم في تنمية التعايش السلمي بين مختلف مكونات المجتمع.

تم التعبير عن هذا الرأي بعد أن أعاد خلال الأيام الأخيرة دعاة سلفيون التشديد على منع المسلمين من معايدة المسيحيين بمناسبة عيد الميلاد. فأصدر عبد الحميد فتوى للتأكيد على أن المعايدة الموجهة من مسلم إلى مسيحي بمناسبة الاحتفالات الليتورجية تشكل "خطيئة مميتة". ووصل الأمر بالشيخ محمود لطفي إلى القول بأن الكره تجاه المسيحيين يشكل بالنسبة إلى مسلم نوعاً من مبدأ ديني.
وتعكس الخلافات الداخلية ضمن الجماعة المسلمة حول مسألة المعايدات في عيد الميلاد مبادرات المؤسسات الرسمية للإسلام السني المصري – ابتداءً من مؤسسات جامعة الأزهر – الهادفة إلى مكافحة انتشار العقائد المتطرفة وتحويل القرآن إلى أداة جهادية. في هذا الصدد، كانت قد أطلقت في العام المنصرم حملات رقابة على مكتبات المساجد الموجودة على الأراضي المصرية في سبيل سحب جميع الكتب والمواد الدعائية المتطرفة التي نشرت بخاصة في فترة حكم الإخوان المسلمين. (وكالة فيدس 23/12/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network