أميركا/المكسيك - أبرشية كووتيتلان تعبر عن تضامنها عقب انفجار ألعاب نارية في السوق

الأربعاء, 21 ديسمبر 2016 كوارث طبيعية   فقر  

تولتيبيك (وكالة فيدس) – "إننا نتحد مع جميع عمال سوق سان بابليتو في تولتيبيك في هذه المأساة". بهذه الكلمات، عبّر أسقف كووتيتلان، سيادة المونسنيور غييرمو أورتيس موندراغون، عن تضامنه مع ضحايا الانفجار الذي وقع عصر أمس 20 ديسمبر في سوق الألعاب النارية في سان بابليتو. ووفقاً لآخر أنباء الوكالات، أدت المأساة إلى سقوط 31 قتيلاً و72 جريحاً وفقدان 48 شخصاً. في أكثر من ساعة بقليل، أخفت 6 انفجارات 300 كشك من أشهر سوق للألعاب النارية في المكسيك.

وفيما عبّر الأسقف عن قربه باسم الكهنة والرهبان والعلمانيين في الأبرشية، ذكّر في بيانه أن هذه المدينة معروفة بصنع الألعاب النارية الذي سمح لها بالحصول على جوائز في العالم أجمع.
تابع البيان الذي أرسل إلى وكالة فيدس: "قبل عشر سنوات، أعيدت هيكلتها (السوق) لتصبح إحدى الأكثر أماناً في أميركا اللاتينية". وذكر بأن السوق حصلت أيضاً على شهادة من معهد الدفاع. وتُقدَّر كمية الألعاب النارية الموجودة في هذه السوق بأكثر من 300 طن.

ختاماً، قال المونسنيور أورتيس أنه سيحتفل اليوم بالقداس "راجياً قيامة الموتى وعن نية الشفاء العاجل للضحايا الذين تضرروا صحياً ومهنياً". (وكالة فيدس 21/12/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network