آسيا الأراضي المقدسة - رئيس الأساقفة بيتسابالا: قانون "إسكات" المساجد سيشكّل "سابقة خطيرة"

الثلاثاء, 20 ديسمبر 2016 إسلام   حرية دينية  

wikipedia

القدس (وكالة فيدس) – عبّر رئيس الأساقفة بيار باتيستا بيتسابالا، المدير الرسولي للكرسي الشاغر لبطريركية القدس للاتين، عن استنكاره للمشروع المدعوم من الحكومة الإسرائيلية لإزالة مكبرات الصوت من المساجد الإسرائيلية، المستخدمة لرفع الآذان أي الدعوة إلى الصلاة المسلمة التي يُطلقها المؤذن عادة خمس مرات يومياً من المئذنة. بمناسبة المؤتمر الصحافي السابق للميلاد الذي عقد أمس الإثنين 19 ديسمبر في مقر بطريركية القدس للاتين، قال رئيس الأساقفة بيتسابالا: "أعتقد أن هذه سابقة خطيرة. أرجو ألا يشهد مشروع القانون أي تقدم. فهناك أساليب أخرى لحل مشكلة التلوث الضوضائي".
إن الدافع وراء مشروع القانون الذي وافقت عليه اللجنة الوزارية للتشريع في منتصف نوفمبر والذي يبحث فيه البرلمان حالياً هو الحاجة إلى حماية المواطنين الإسرائيليين من "الضجيج". لكن الفلسطينيين اعتبروا المبادرة التشريعية استفزازاً من المرجح أن "يوقع المنطقة في هاوية"، بحسب الرئيس الفلسطيني أبو مازن.
وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس، ذكر رئيس الأساقفة بيتسابالا أيضاً قصة وادي كريميزان حيث شُيد جدار الفصل بناءً على طلب الحكومة الإسرائيلية "على الرغم من مناشداتنا الكثيرة للسلطات الإسرائيلية". أضاف رئيس الأساقفة أن مصادرة أراضي العائلات المسيحية لبناء الجدار "يشكل مصادرة لإرثها". وإذ أشار بيتسابالا إلى تعليمات التعيين التي تلقاها من البابا كمدير رسولي لبطريركية القدس للاتين، شدد على أن "كنيستنا المحلية هنا في الأراضي المقدسة تعترف أيضاً بحاجتها إلى تجدد روحي، وتدخل فترة إصلاح على مستوى الإدارة والتنظيم والعمل الرعوي". (وكالة فيدس 20/12/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network