إفريقيا/جمهورية الكونغو الديمقراطية - رضا التجمّع عن وساطة مجلس الأساقفة

الاثنين, 12 ديسمبر 2016 انتخابات   اساقفة  


كنشاسا (وكالة فيدس) – تجري المفاوضات برعاية مجلس أساقفة الكونغو "بشكل جيّد". هذا ما أعلنه اتحاد القوى السياسية والاجتماعية من أجل التغيير المعروف أكثر باسم التجمع، تحالف أحزاب المعارضة في جمهورية الكونغو الديمقراطية التي لم تنضمّ إلى الاتفاقية التي وقّعتها الأكثرية الرئاسية في 18 أكتوبر الفائت وإنما التي تشارك في المفاوضات الجارية برعاية الأساقفة بهدف إيجاد مخرج للأزمة المؤسسية بعد أن بدا تنظيم الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة قبل نهاية العام مستحيلاً.
وفي بيان أُرسل إلى وكالة فيدس، طالب التجمّع بأن "يُعيَّن" رئيس الحكومة الانتقالية "من قبل تجمّعنا السياسي ونتمكّن من إقالته عند اللزوم".
وأوضح البيان أن أعمال مجلس الحكماء الذي يُعِدّ حالياً برعاية الأساقفة المسار المخصص لإخراج جمهورية الكونغو الديمقراطية من الأزمة ستُختَتم في 15 ديسمبر. نذكر أن الولاية الثانية للرئيس جوزيف كابيلا ستنتهي في التاسع عشر من الجاري ولن يتمكن من الترشّح إلى الانتخابات للحصول على ولاية ثالثة. هذا وسيُوجه المسؤول عن التجمع، إتيان تشيسيكيدي "خطاباً إلى الأمّة قبل أيام من التاسع عشر من ديسمبر ويدعو السكان لكي يبقوا متيقظين". (وكالة فيدس 12/12/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network