أميركا/المكسيك - ارتفاع عدد اللاجئين، والمونسنيور ليرا يدعو الجميع إلى العمل معاً للترحيب بهم

الثلاثاء, 6 ديسمبر 2016 لاجئون   مهاجرين   سياسة  

internet

ماتاموروس (وكالة فيدس) – "لا شك في أن هذه الظاهرة تحصل أكثر هنا على الحدود حيث يتنامى الترحيل بالإضافة إلى هجرة القادمين من بلدان أميركا الوسطى نتيجة انعدام الأمن أو الفقر اللذين تعيش هذه البلدان في ظلهما". هذا ما قاله سيادة المونسنيور أوخينيو أندريس ليرا روغارسيا، أسقف ماتاموروس، أمام تزايد اللاجئين عند الحدود وفي البلدة الحدودية. أضاف: "التحدي الرئيسي بالنسبة إلى السلطات في ماتاموروس يتمثل في الحصول على الموارد الضرورية لمواجهة موجات الترحيل الجماعية التي قد تظهر".
وأفاد البيان الذي أُرسل إلى وكالة فيدس أن أبرشية ماتاموروس تعمل جاهدةً من خلال دارين للمهاجرين ومركز معلومات. وشدد الأسقف على أن التحدي الرئيسي في الأشهر المقبلة يكمن في التحقق من الموارد والمجالات المطلوبة لاستضافة جماعة المرحّلين الذين قد يصلون إلى هذه المدينة الحدودية. ختاماً، جاء في البيان: "نحتاج إلى المزيد من الجهود والعمل سوياً مع السلطات والمجتمع المدني والمنظمات الدينية وجميع الراغبين في المساعدة بحثاً عن رفاهية المهاجرين وعائلاتهم".
ووفقاً للمعلومات الواردة من الصحافة المحلية، فإن هذه المدينة الحدودية مستعدة لاستقبال تدفقات كبيرة من الناس الذين سيتوجب عليهم العودة إلى المكسيك خلال الأسابيع المقبلة. (وكالة فيدس 06/12/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network