إفريقيا/جمهورية الكونغو الديمقراطية - مقتل الأخت كلارا التي كرّست حياتها لتحسين أوضاع الفتيات

الجمعة, 2 ديسمبر 2016 مرسلون ضحايا  

كنشاسا (وكالة فيدس) – قُتلت راهبة كونغولية من راهبات المسيح الملك الفرنسيسكانيات تدعى الأخت كلارا أغانو كاهامبو. ووقعت الحادثة عصر 29 نوفمبر، في رعية أم الله في بوكافو، عاصمة جنوب كيفو في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.
ووفقاً لما ذكرته المصادر المحلية للأبرشية لوكالة فيدس، كانت الأخت كلارا في مكتبها مع تلميذة عندما أتى رجل إلى الحارس قائلاً له أنه ينبغي عليه تسجيل ابنته في المدرسة التابعة للراهبات. فدخل الرجل وهاجم الراهبة وضربها بسكين في رقبتها. بعدها، اعتُقل لكن الراهبة توفيت قبل وصولها إلى المستشفى.
جاء في بيان أرسل إلى وكالة فيدس من قبل لجنة "العدالة والسلام" الأبرشية: "هذه المؤيدة الحقيقية لحقوق المرأة توفيت عن عمر 40 سنة... وهي تضاف إلى القائمة الطويلة من المدافعين عن حقوق الإنسان الذين توفوا في محافظتنا".
وشجب البيان التدهور الأمني في بوكافو عشية الانتخابات الوطنية؛ وتجدد العنف والاعتداءات على السكان في مدينة مليئة بالجنود ورجال الشرطة؛ وتجوّل أفراد خطيرين ومسلحين منهم مصابين بخلل عقلي يهاجمون المارّة باسم "تطبيق القانون". وذكّرت لجنة "العدالة والسلام" أن "رئيس الأساقفة بذاته هوجم أثناء نومه في بيته".
وُلدت الأخت كلارا أغانو في 3 يوليو 1976 في رعية لووفو ضمن أبرشية بوتيمبو – بني. هي ابنة جان بيار وأناستازيا كاهيندو، والخامسة في عائلة مؤلفة من عشرة أولاد.
في 16 نوفمبر 2000، انضمت في بيكافو إلى راهبات المسيح الملك الفرنسيسكانيات في سبالاتو. أصبحت مرشحة لدخول الرهبنة في 5 أغسطس 2001، وبدأت مرحلة الابتداء في 25 أغسطس 2002، وأبرزت نذورها الأبدية في 2 أغسطس 2010.
درّست علم النفس وعلم التربية والتعليم الديني. وكانت مديرة مدرسة "مريم المجدلية" في بيكافو ومركز "أم الله" الرعوي حيث علّمت الفتيات الفقيرات القراءة والكتابة. (وكالة فيدس 02/12/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network