إفريقيا/جنوب إفريقيا - الأساقفة يعلنون ثلاثة أيام صلاة عن نية ضحايا الاعتداءات الجنسية

الأربعاء, 30 نوفمبر 2016 اساقفة   عنف  

جوهانسبرغ (وكالة فيدس) – "نطلب المغفرة لنا وللإكليروس لأننا لم نبذل جهوداً كافية في الاعتراف بالمعاناة والصدمة الجسديتين والعاطفيتين والنفسيتين اللتين عانى منهما العديد من ضحايا الاعتداء الجنسي الذي ارتكبه أفراد عائلة، وأفراد في المجتمع عموماً وضمن كنائسنا". هذا ما كتبه أساقفة مجلس أساقفة جنوب إفريقيا الكاثوليك في رسالتهم استجابةً للنداء الذي وجهه البابا فرنسيس للصلاة عن نية ضحايا الاعتداء الجنسي.

أعلنت الرسالة ثلاثة أيام من الصلاة والصوم ستبدأ مساء الجمعة 2 ديسمبر وتنتهي بالاحتفال بقداس الأحد الثاني من زمن المجيء في الرابع من ديسمبر.
اعترف الأساقفة بأخطائهم "في التعامل مع قضايا الاعتداء الجنسي بخاصة عندما فشلنا في الإصغاء إلى صرخة أولئك الذين عانوا من التحرش داخل كنيستنا وفشلنا في التعاطف مع ألمهم".
تابع البيان: "نريد العمل مع جميع البنى في المجتمع، وبخاصة مع كهنتنا وأعضاء الكنيسة والعاملين في الكنيسة، لخلق بيئة آمنة للأطفال والضعفاء وتلبية متطلبات العدالة للتعويض عن الجرائم وإخفاقات الماضي على مستوى الاعتداءات الجنسية".

ختاماً، قال الأساقفة: "إننا نلتزم بمراعاة أحكام نظامنا الكنسي في حالة التحقيق في اعتداء جنسي في بنى الكنيسة وبالتمسك بقانون البلاد عندما تُرتكب الجرائم". (وكالة فيدس 30/11/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network