أميركا/فنزويلا - مؤسسة كاريتاس فنزويلا: لا جواب بشأن الأدوية التي لا تزال محجوزة لدى الجمارك

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2016 مناطق الأزمات   سياسة   فقر  

كاراكاس (وكالة فيدس) – لم تتلقَ مؤسسة كاريتاس فنزويلا بعد أي جواب من السلطات بشأن الأدوية التي أُرسلت من الخارج للاستجابة إلى حالات الطوارئ. فقد أعلنت أمس مديرة مؤسسة كاريتاس فنزويلا، يانيس ماركيز، لإذاعة "الاتحاد" أن شحنة من الأدوية المخدرة وصلت في أغسطس من تشيلي لتلبية احتياجات السكان الكبيرة. قالت: "ذهبنا إلى نظام الرسوم الجمركية والضرائب لطلب توصيات في سبيل الحصول على الإذن الملائم. قبل وصول الشحنة، كنا قد أنجزنا كافة الأوراق في وزارة الصحة، ووجهنا رسائل أيضاً إلى مكتب الاقتصاد ونائب رئيس الجمهورية، قائلين أن هذه الشحنة في طريقها، ومقدمين ميزات الأدوية المخدرة وحتى العلب في سبيل تسريع الرُخص للإجراءات".

أضافت ماركيز أن وزارة الصحة كانت قد وعدت مؤسسة كاريتاس بالحصول على الرخص، لكن المؤسسة لم تلقَ أي جواب. "الكنيسة قلقة للغاية لأن الوضع يتفاقم، فيما تصبح إجراءات نظام الرسوم الجمركية والضرائب معقدة في ظل حاجة إلى رخصة".

في غضون ذلك، يرى فيليسيانو رينا، رئيس جمعية العمل التضامني، المنظمة غير الحكومية التي تعمل في البلاد منذ سنة 1995، أنه سيكون من الصعب جداً وصول المساعدات الدولية إلى المناطق الأكثر احتياجاً في حال عدم اعتراف الحكومة بخطورة الأزمة. ختاماً، قال: "نحن نعلم أن مؤسسة كاريتاس تصبح الحليف الأساسي الذي يمكن لأي شخص التفكير به لمساعدة فنزويلا". (وكالة فيدس 29/11/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network