أميركا/المكسيك - الحمل المبكر سبب فقر وأمراض لدى المراهقات

الخميس, 10 نوفمبر 2016 نساء  

Internet


ميريدا (وكالة فيدس) – يبقى حمل المراهقات أحد العوامل الرئيسية التي تُسهم في وفيات الأمهات والأطفال والحلقة المفرغة الناشئة بين المرض والفقر. هذا ما أشار إليه برنامج صحة الأم قبيل الولادة وبعدها التابع للخدمات الصحية في يوكاتان. للظاهرة تداعيات اجتماعية واقتصادية سلبية على الشابات المعنيات اللواتي يُجبرن على ترك المدرسة ويحظين بعدها بعدد أقل من الفرص لإيجاد وظيفة لائقة. بناءً على دراسة أولى أجريت سنة 2015، تبين أن هذا الوضع يشمل 1.52% من المكسيكيات اللواتي تقل أعمارهن عن 15 سنة. علاوة على ذلك، شملت 29.77% من زيارات ما قبل الولادة وبعدها شابات تتراوح أعمارهن بين 15 و19 سنة. وابتداءً من يناير ولغاية سبتمبر من هذه السنة، نمت الظاهرة بنسبة 0.04% مقارنة مع السنة الفائتة بين المراهقات اللواتي يقل عمرهن عن 15 سنة، في حين أن مجموعة النساء المتراوحة أعمارهن بين 15 و19 سنة انخفضت بنسبة 0.88% خلال هذه الفترة عينها. وفي سبيل الحدّ من ظاهرة الحمل المبكر، التزمت الخدمات الصحية في يوكاتان بوضع استراتيجيات مرتبطة بتنبيه المراهقات ومساعدتهن. (وكالة فيدس 10/11/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network