أميركا/كندا - خطر طلب "الانتحار بمساعدة الغير" من مراكز الرعاية الصحية الكاثوليكية

الأربعاء, 9 نوفمبر 2016 صحة   حقوق الانسان  

Arcidiocesi di Vancouver

فانكوفر (وكالة فيدس) – يتنامى التوتر وسط مراكز الرعاية الصحية في أونتاريو، حيث تلقت المستشفيات الكاثوليكية ومراكز الرعاية التلطيفية بالإضافة إلى الأطباء اتصالات من مرضى طلبوا منهم المساعدة على الانتحار، وذلك بعد أشهر قليلة على موافقة البرلمان الكندي على القانون الذي يجيز "الانتحار بمساعدة الغير".
قدّم خمسة أطباء مذكرة قانونية ضد هيئة الأطباء والجراحين في أونتاريو التي تطلب من الأطباء الرافضين المشاركة في تطبيق "الانتحار بمساعدة الغير" والإجهاض توجيه المرضى المعنيين إلى أطباء آخرين.
ومنذ أن أصبح الوضع متوتراً وحساساً بشدة، قررت أبرشيتا تورونتو وفانكوفر الانضمام إلى المنظمة الجديدة "التحالف من أجل الرعاية الصحية والضمير" المكلفة بتمثيل الأطباء الكاثوليك المتألمين.
من جهته، أعلن سيادة المونسنيور رونالد بيتر فابرو، أسقف لندن ورئيس مجلس أساقفة أونتاريو الكاثوليك، أن أساقفة المنطقة قرروا اعتبار حماية الاستنكاف الضميري أولوية مطلقة.
تجدر الإشارة إلى أن البرلمان الكندي شرّع "الانتحار بمساعدة الغير" في شهر يونيو عقب قرار من المحكمة العليا الكندية.
في كولومبيا البريطانية، اقترحت سلطة صحية محلية مطالبة جميع المؤسسات التي تتلقى تمويلاً عاماً بتقديم خدمات "مساعدة على الانتحار"، بما في ذلك المستشفيات الكاثوليكية ودور المسنين. لكن رئيس أساقفة فانكوفر، سيادة المونسنيور ج. مايكل ميلر، عبّر عن معارضته لهذا الاقتراح. (وكالة فيدس 09/11/2016)



مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network