أميركا/المكسيك - قداس عن نية المهاجرين الموتى الكثيرين "المجهولين" الذين لم تُحدَّد هويتهم

الخميس, 3 نوفمبر 2016 مهاجرين   لاجئون   كنائس محلية  

نويبو لاريدو (وكالة فيدس) – بمناسبة تذكار الموتى المؤمنين، رعت دار المهاجر في نويبو لاريدو الاحتفال بقداس عن نية جميع الذين ماتوا أثناء محاولتهم عبور الحدود باتجاه الولايات المتحدة. ترأس سيادة المونسنيور إنريكي سانتشيز مارتينيز، أسقف نويبو لاريدو، الاحتفال الافخارستي الذي شدد خلاله على وضع المهاجرين الصعب، بخاصة أولئك القادمين من أميركا الوسطى. قال: "هم يشكّلون ضحايا سهلة لانعدام الأمن السائد في بلادنا"، معيداً التأكيد على ما يلي: "طلبنا من السلطات إعادة صوغ برامج حماية بهدف تلافي هذه التجاوزات". ختاماً، طلب صلاة "عن نية جميع المهاجرين المجهولين الذين ماتوا ولم تُحدد هويتهم، والذين هم كثر".

استقبلت دار "الناصرة" للمهاجر في نويبو لاريدو أكثر من 7000 مهاجر خلال سنة 2016 فقط. أكثر من 60% منهم مكسيكيون يتحدرون من أواكساكا، تشياباس، سان لويس بوتوسي، دورانغو، فيراكروز وتاماوليباس، في حين يتألف الباقون من أجانب قادمين من هندوراس، السلفادور ونيكاراغوا. تستقبلهم الدار لثلاث أو أربع ليالٍ، مقدمة لهم الغذاء والملبس بالإضافة إلى أنها توفر لهم إمكانية الاتصال بعائلاتهم. هكذا، يرتاحون وينطلقون من جديد. (وكالة فيدس 03/11/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network