أميركا/كولومبيا - تحقيق في وفاة كاهن في الحادية والتسعين من عمره

الأربعاء, 26 أكتوبر 2016 مرسلون ضحايا   عنف   عمل ارسالي  

ريونيغرو (وكالة فيدس) – تجري حالياً سلطات مدينة ريونيغرو (أنتيوكيا، كولومبيا) تحقيقاً في وفاة مرسل في الحادية والتسعين من عمره يدعى الأب خوسيه فورتوناتو بيدويا فرنكو. وقد قضى عصر أمس 25 أكتوبر في ريونيغرو في ظروف غير واضحة.
وفقاً لتقرير أولي، أكد العقيد لويس فرناندو مونيوس، قائد الشرطة، أنه تم العثور على الراهب غائباً عن الوعي على طريق عام وأنه تلقى المساعدة ونُقل إلى مستشفى القديس يوحنا الله، حسبما ورد في البيان المرسل إلى وكالة فيدس. أضاف العقيد مونيوس: "لم تظهر عليه أي علامات عنف واضحة. بعدها، أُعلمنا بوفاة هذا الشخص من دون معرفة السبب".
ووفقاً لشهادات المارّة، تعرض المرسل لاعتداء في الشارع من قبل شخص يحمل محقنة في يده، على الأرجح في إطار محاولة سرقة.
وبحسب معطيات أبرشية سونسون وريونيغرو، ولد الأب خوسيه فورتوناتو بيدويا فرنكو في 13 أكتوبر 1925 في سانتو دومينغو (أنتيوكيا) وسيم كاهناً في 29 يونيو 1952 في أبرشية سانتا روسا دي أوسوس في شمال أنتيوكيا. وكان ينتمي إلى مرسلي القديس فرنسيس كزافييه في يارومال.
تلقت وكالة فيدس خبر وفاته من أبرشية سونسون ريونيغرو (كولومبيا) مع تعازي الأسقف، سيادة المونسنيور فيدال ليون كادافيد مارين. (وكالة فيدس 26/10/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network