إفريقيا/الكونغو - دعوة الأساقفة من أجل تحرير السجناء السياسيين غير المحكوم عليهم بانتظام

الخميس, 20 أكتوبر 2016

برازافيل (وكالة فيدس) – "أخلوا سبيل السجناء السياسيين الذين لم يُحكم عليهم بانتظام": هذه هي الدعوة التي وجهها أساقفة جمهورية الكونغو إلى السلطات الوطنية في ختام جمعيتهم العامة الخامسة والأربعين.
أشار الإعلان الختامي للجمعية المذكورة الذي حصلت وكالة فيدس على نصه أن "سجن مسؤولين سياسيين، ومسؤولين عن أحزاب سياسية، ومرشحين إلى الانتخابات الرئاسية، وأعضاء في فرق حملات انتخابية لمرشحين، يشكل معاناة صعبة ليس فقط لعائلاتهم وإنما أيضاً لجميع الكونغوليين المحبين للسلام. لا يمكن لهذا الوضع أن يتركنا غير مبالين. نحن أساقفة الكونغو في هذه السنة من يوبيل الرحمة الاستثنائي نطلب من رئيس الجمهورية تحرير جميع السجناء السياسيين الذين لم يُحكم عليهم بانتظام".
وفيما ذكّر الأساقفة بالمواجهات المتتالية منذ أواخر سبتمبر في منطقة بول بين العسكريين وأفراد ميليشيا "الراعي تومي" أي فريديريك بيتسامو، وجهوا دعوة إلى السلام. وفي كلمة إلى رجال السياسة، قالوا: "نذكركم بأن الحوار الحقيقي يشكل حجر الأساس لكل ديمقراطية فعلية. ونطلب منكم بشدة العمل لصالح عودة السلام إلى الكونغو عموماً وإلى بول خصوصاً. ينبغي على الدولة الاضطلاع بمسؤولياتها كضامنة للسلام والوحدة الوطنية". (وكالة فيدس 20/10/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network