آسيا/الهند - حملة هندوسية على مدرسة مسيحية

الجمعة, 14 أكتوبر 2016 تعليم   أقليات دينية   هندوسية   عنف  

بهوبال (وكالة فيدس) – قدّم ثلاثة معلمين هندوس في ولاية مادهيا براديش الهندية شكوى ضد المسؤولين عن مدرسة الثالوث الأقدس المسيحية الواقعة ضمن أبرشية إندور، مشتكين أن "مشاعرهم الدينية جُرحت" ومنظمين احتجاجاً عاماً خارج المدرسة. اتهم المعلمون الثلاثة مدراء المؤسسة التي تضم حوالي 1600 تلميذ من كافة الأديان و50 معلماً بسحب صورة الإلهة الهندوسية ساراسواتي من المدرسة ومنعهم من إنشاد ترنيمة عبادة هندوسية اسمها ساراسواتي فاندانا.

من جهته، نفى مدير المعهد كل الاتهامات، وأشار ساجان ك. جورج، رئيس المجلس العالمي للمسيحيين الهنود في حديث إلى وكالة فيدس: "تشكل الاتهامات الموجهة من قبل المعلمين جزءاً من مناورة منظمة ضد مؤسسات التعليم المسيحية. من خلال مهاجمة المؤسسات التربوية المسيحية، هناك سعي إلى ترهيب السكان المسيحيين الموجودين في ولاية مادهيا براديش".

هذا وقد لاقى الاحتجاج دعماً من أخيل بهاراتيا فيديارتي باريشاد، المنظمة الطلابية القومية التي تنتمي إلى المجموعة المتطرفة الهندوسية راشتريا سوايامسيفاك سانغ الراعية علناً لحملة ضد الأقليات الدينية في الهند. (وكالة فيدس 14/10/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network