إفريقيا/مصر - الحكومة تحظر التظاهرات القبطية في ذكرى مجزرة ماسبيرو

الخميس, 6 أكتوبر 2016 مناطق الأزمات   الكنائس الشرقية  

copticsolidarity.org

القاهرة (وكالة فيدس) – رفضت وزارة الداخلية المصرية منح الإذن لجمعيات الشباب الأقباط لكي ينظموا تظاهرة بمناسبة الذكرى الخامسة للمجزرة المعروفة باسم "مجزرة ماسبيرو". وأشارت المصادر الرسمية للوزارة إلى أن الإذن بالتظاهر لم يُمنح لـ "دواعٍ أمنية". حصلت مجزرة ماسبيرو في 19 أكتوبر 2011، خلال الفترة الانتقالية التي تلت استقالة الرئيس حسني مبارك، فيما كانت الحكومة المصرية بيد المجلس الأعلى للقوات المسلحة. في ذلك اليوم، قام الجيش الذي نُشر قرب مبنى التلفزيون الحكومي بإطلاق النار على مجموعات من المتظاهرين كان معظمهم من الأقباط، ما خلّف 27 قتيلاً. وكان المتظاهرون اجتمعوا للاحتجاج على هدم كنيسة في صعيد مصر.

نشر ناشطو اتحاد شباب ماسبيرو بياناً حصلت عليه وكالة فيدس وأشاروا فيه إلى أنهم تلقوا أيضاً تهديدات من القوى الأمنية بعد أن رُفض طلبهم بالحصول على إذن للتظاهر. يُذكر أن الأحكام – المقيّدة جداً – التي تضبط في مصر طلبات تنظيم تظاهرات عامة والإذن الممنوح لها أصبحت سارية المفعول في نوفمبر 2013، خلال فترة من الحياة المدنية المصرية المتسمة بتوتر اجتماعي قوي عقب الإطاحة العسكرية بالرئيس الإسلامي محمد مرسي، المسؤول عن الإخوان المسلمين الذي كان قد فاز بالانتخابات الرئاسية ديمقراطياً في يونيو 2012. (وكالة فيدس 06/10/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network