آسيا/العراق - دعوتا بطريركي الكنيستين السريانيتين الأنطاكيتين من أجل الاعتراف بالإتنية السريانية في الدستور العراقي

الاثنين, 3 أكتوبر 2016 الكنائس الشرقية   سياسة  

syriacpatriarchate.org

بيروت (وكالة فيدس) – وقّع بطريركا الكنيستين السريانيتين الأنطاكيتين – بطريرك أنطاكيا للسريان، صاحب الغبطة اغناطيوس يوسف الثالث يونان، وبطريرك السريان الأرثوذكس اغناطيوس افرام الثاني – رسالة بعثا بها إلى أرفع الممثلين عن المؤسسات العراقية – رئيس الدولة، رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب – من أجل المطالبة بأن يعترف الدستور بالإتنية "السريانية" ويدمجها ضمن المكونات الإتنية للعراق المسماة في النص الدستوري بذاته. طالب البطريركان بهذا التدبير كفعل ضروري في سبيل ضمان "حق شعبنا". وحصل التوقيع المشترك على الرسالتين بمناسبة الزيارة التي أجراها بطريرك أنطاكيا للسريان، صاحب الغبطة اغناطيوس يوسف الثالث يونان، إلى المقر البطريركي في دير مار يعقوب البرادعي في العطشانة، بكفيا، حيث اختتم سينودس الكنيسة السريانية الأرثوذكسية منذ مدة وجيزة.

إن النزعة إلى اتخاذ طبيعة المكونات "الإتنية" والمطالبة بها تؤثر على حياة الكنائس والجماعات المسيحية الشرقية بشكل متكرر وأحياناً مثير للجدل. مؤخراً، اتخذ بطريركا الكنيستين السريانيتين الأنطاكيتين مبادرة مشتركة من المطالبة في المجال السياسي والمؤسسي، عندما وقّعا وثيقة طالبا فيها بأن يُخصص مقعد لممثل سياسي ينتمي إلى الكنيسة السريانية الأرثوذكسية وآخر لممثل عن الجماعة السريانية الكاثوليكية في البرلمان اللبناني. (وكالة فيدس 03/10/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network