أوروبا/جورجيا - نحو زيارة رسولية للبابا فرنسيس إلى العراق؟ "إن شاء الله"

السبت, 1 أكتوبر 2016 الكنائس الشرقية   مسكونية   سياسة عالمية  

SaintAdday.com

تبيليسي (وكالة فيدس) – بعبارة "إن شاء الله" باللغة العربية، أجاب البابا فرنسيس أمس بطريرك بابل للكلدان، صاحب الغبطة لويس روفائيل الأول ساكو، عندما عبر له هذا الأخير عن الرجاء في أن يتمكن أسقف روما في المستقبل من إجراء زيارة رسولية إلى العراق "لأننا بحاجة إلى حضوركم ودعمكم وتشجيعكم". هذا ما ذكرته المصادر الرسمية لبطريركية بابل للكلدان التي استشارتها وكالة فيدس. تبادل البابا والبطريرك أطراف الحديث في إطار اللقاء الذي جمع الحبر الأعظم بالجماعة الأشورية الكلدانية المقيمة في جورجيا عند السادسة من مساء أمس في كنيسة القديس شمعون برصباعي في تبيليسي.

وفي اللقاء الذي شكل جزءاً من برنامج الزيارة الرسولية إلى جورجيا وأذربيجان، شارك بخاصة 12 أسقفاً كلدانياً كانوا قد شاركوا في سينودسهم السنوي في إربيل، عاصمة كردستان العراق، بالإضافة إلى مؤمنين كلدان قادمين من الولايات المتحدة وفرنسا وكندا ومجموعة من الكلدان اللاجئين حالياً بعد أن اضطروا لمغادرة منازلهم أمام تقدم جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية".
خلال اللقاء، تلت الجماعة والجوقات صلاة المساء بحسب الطقس الكلداني ورنمتها بالكلدانية والآرامية، في حين تلا البابا صلاة ألفت للمناسبة. قال البابا في صلاته: "أيها الرب يسوع، أبسط ظل صليبك على الشعوب المتحاربة فتتعلم درب المصالحة والحوار والمغفرة؛ اسمح للشعوب المنهكة بفعل القنابل أن تتذوق فرح قيامتك؛ انتشل العراق وسوريا من الدمار؛ اجمع تحت ملكيتك العذبة أبناءك المشتتين: اعضد المسيحيين في الشتات وأعطهم وحدة الإيمان والمحبة". (وكالة فيدس 01/10/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network