أوروبا/أذربيجان - تصريحات الرئيس الأذري بشأن الخوف من الإسلام ورهاب الأجانب

الخميس, 29 سبتمبر 2016

ilsismografo.blogspot.it

باكو (وكالة فيدس) – عشية زيارة البابا فرنسيس إلى جورجيا وأذربيجان – التي سيجريها ابتداءً من 30 سبتمبر ولغاية 2 أكتوبر –، شجب الرئيس الأذري إلهام علييف خطر عودة الفاشية إلى وسط القارة القديمة بشكل ميول الخوف من الإسلام ورهاب الأجانب التي تنتشر بشكل متنامٍ في عدة أمم أوروبية. في كلمة في المنتدى الإنساني الدولي الخامس الذي يقام في باكو، أعلن رئيس الدولة: "اليوم، يكوّن بعض رجال السياسة والخبراء العالميون صورة سلبية عن الإسلام بربطه بالإرهاب، وينسون في الوقت عينه أن يقولوا أن البلدان الأكثر تضرراً من الإرهاب هي البلدان المسلمة".

كانت لإلهام علييف كلمات تقدير للمسؤولين الأوروبيين المؤيدين لسياسات الاستقبال التضامنية إزاء اللاجئين، لكنه ندّد أيضاً بخيارات أولئك الذين يضيفون شروطاً انتقائية إلى السياسات الإنسانية، مغلقين أبوابهم في وجه المهاجرين واللاجئين المسلمين. وقال رئيس الدولة أن هذا التعصب يشكل علامة على أن "الفاشية تطل برأسها مجدداً في أوروبا". كذلك، ذكّر بإلحاحية "المكافحة المشتركة لانتشار المشاعر المتطرفة كالخوف من الإسلام ورهاب الأجانب، وإلا قد يؤدي كل ذلك إلى موجة جديدة من الفاشية". (وكالة فيدس 29/09/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network