آسيا/سوريا - تصريح النائب الرسولي للكاثوليك اللاتين في حلب بشأن مقتل جنود سوريين نتيجة قصف أميركي

الاثنين, 19 سبتمبر 2016 جيوسياسة   حروب   سياسة عالمية   مسكونية  

syriacpatriarchate.org

حلب (وكالة فيدس) – "الهدنة التي بدأت الاثنين الماضي تبدو على وشك الفشل. هذه الليلة أيضاً، سمعنا غارات الطيران الحكومي على الأحياء التي يستولي عليها الثوار. ومن المؤكد أن لا أحد هنا يظن أن مقتل الجنود السوريين الناتج عن القصف الأميركي لثكنة هو خطأ". هذا ما قاله لوكالة فيدس سيادة المونسنيور جورج أبو خازن، النائب الرسولي للكاثوليك اللاتين في حلب، معبراً عن انطباعات الأكثرية وسط السكان المقيمين في الأحياء المركزية للمدينة. أشار الأسقف الفرنسيسكاني: "يبدو أن هذه الغارة الجوية التي قتلت ما لا يقل عن 90 عسكرياً تثبت غموض خيارات الولايات المتحدة في إطار السيناريو السوري، وشكوك القائلين بأن الولايات المتحدة هي التي أنشأت تنظيم "الدولة الإسلامية" وأنها تستخدمه حالياً. مع كل الأدوات والأسلحة الذكية التي تملكها، لا يمكن لهذه الغارة الجوية أن تكون حادثاً نظراً إلى أن هذه الثكنة لم تنشأ بين ليلة وضحاها".

أكد النائب الرسولي للكاثوليك اللاتين في حلب أن "الأتراك أيضاً يسيطرون على أراضٍ سورية شاسعة قريبة من الحدود". لكنه ذكر أيضاً علامات رجاء لا تزال تطبع حياة مسيحيي حلب في هذه الظروف الصعبة. أشار المونسنيور أبو خازن: "احتفلنا أمس بقداس شكر على تقديس الأم تريزا. وكانت الكنيسة مليئة. سجل حضور مؤمنين وأساقفة من كل الكنائس الموجودة في حلب، ولوحظت أجواء احتفالية. إننا كرعاة نتعزى برؤية العديد من المسيحيين الذين يعيشون في الإيمان الفترة الرهيبة التي نمر بها. ويرشدوننا أيضاً لنعيش بين الأساقفة من مختلف الطوائف شركة أكثر واقعية في الحياة العادية. كما أشعر بالتأثر عندما أفكر بأن الرب سيباركنا بفضل إيمانهم ويعطينا سلامه المقدس". (وكالة فيدس 19/09/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network