أميركا/الباراغواي - افتتاح اللقاء اللاتيني الأميركي والكاريبي العاشر للجماعات الكنسية الأساسية من أجل السلوك بحسب علامات الأزمنة

الأربعاء, 14 سبتمبر 2016 كنائس محلية   تبشير  

أسونسيون (وكالة فيدس) – افتتح أمس 13 سبتمبر اللقاء اللاتيني الأميركي والكاريبي العاشر للجماعات الكنسية الأساسية، في لوكي، الباراغواي. لغاية 17 سبتمبر، يشارك المندوبون عن الجماعات الكنسية الأساسية من القارة جمعاء في اللقاء الذي يرمي بخاصة إلى الاحتفال بالذكرى الخمسين للاعتراف بهذه الهيئة الكنسية من قبل مجلس أساقفة أميركا اللاتينية.
جاء في البيان الوارد إلى وكالة فيدس من مجلس أساقفة الباراغواي الذي يستقبل هذا اللقاء الاحتفالي: "الهدف الرئيسي هو إعادة إعطاء معنى للجماعات الكنسية الأساسية وإعادة تأسيسها لكي تسير بحسب علامات الأزمنة الحالية وتتبادل الخبرات للمستقبل".
يشمل عرض تاريخ الجماعات الكنسية الأساسية عرضاً مفصلاً بحسب العقود والأمم. وسيتم تناول الواقع الراهن للجماعات الكنسية الأساسية من خلال وجهة نظر بيبلية، لاهوتية واجتماعية. كذلك، ستُقتَرَح معايير تسمح بضمان التعايش الهادئ للجماعات الكنسية الأساسية وسط الكنيسة والمجتمع. وتستند منهجية اللقاء إلى معيار "الرؤية – التفكير – العمل". (وكالة فيدس 14/09/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network