إفريقيا/السودان - الظروف الصحية السيئة والأمطار أسباب تكاثر الأمراض في مخيمات اللاجئين في دارفور

الأربعاء, 7 سبتمبر 2016 نازحون  

نيالا (وكالة فيدس) – اتسم موسم الأمطار في شمال دارفور بتفشٍّ جديد للمالاريا والتيفوئيد واليرقان بين المهجرين. وقد أشار بيان وصل إلى وكالة فيدس إلى أن منسق مخيم سورتوني في بلدة كابكابيا طلب من السلطات التدخل فوراً في سبيل تأمين الأدوية والمساعدة الصحية نظراً إلى تسجيل عدد كبير من الوفيات بين السكان. وأكد البيان أيضاً أن المواطنين في عاصمة ولاية الفاشر اشتكوا من ظروف صحية سيئة من جراء تدهور الخدمات الصحية والمساعدات الصحية الرديئة ونقص الأدوية منها بخاصة الضرورية لإنقاذ المرضى في المستشفيات. كذلك، يُضرب الطاقم الطبي – الأطباء والمتمرنين والمتخصصين –في الفاشر منذ 28 يوليو كدليل احتجاج على تدهور الخدمات الطبية وعدم دفع رواتب الموظفين في المستشفى. فأقالتهم الحكومة وأبعدتهم عن البنى الاستشفائية. رداً على ذلك، أدانت لجنة الأطباء المركزية السودانية قرار حكومة شمال دارفور والمسؤولين عن مستشفى الفاشر، مشيرة إلى أن التدبير يعتبر إجحافاً. "وكالة فيدس (07/09/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network