آسيا/باكستان - كاثوليكي لرئاسة مكتب الأديان في إقليم السند

الثلاثاء, 6 سبتمبر 2016 حوار   سياسة   أقليات دينية  

A.G.

كراتشي (وكالة فيدس) – عُين الكاثوليكي أنطوني نافيد من قبل حكومة السند الإقليمية لكي ينسق مكتب الأديان المعنيّ بتعزيز التسامح والوئام بين مختلف الجماعات الدينية في الإقليم. ووفقاً للمعلومات الواردة إلى وكالة فيدس، عُين أنطوني نافيد، العضو في حزب الشعب الباكستاني، من قبل رئيس حكومة إقليم السند سيد مراد علي شاه، وهو الكاثوليكي الأوحد الذي يصل إلى هذا المنصب.
أعلن نافيد لوكالة فيدس: "ألتزم ببناء مجتمع لا مكان فيه للتمييز والبغض وعدم المساواة بسبب الدين أو الطائفة. كانت رسالة بنظير بوتو تقضي بتنمية مجتمع يسود فيه القبول والتسامح بين أفراد مختلف الديانات. منذ سنة 2012، تتابع الحكومة هذه الرؤية الهادفة إلى تعزيز الوئام بين الأديان".
"إن حشد جميع الأعضاء من كافة الأديان على منصة واحدة مهمة صعبة جداً. الخطوة التالية تقوم على تنظيم ورش عمل وندوات للأعضاء والمسؤولين من مختلف الأديان من أجل تشكيل مجموعات على مستوى المنطقة تسهل تعزيز الوئام بين الأديان في المدن".
إشارة إلى أن أنطوني نافيد المجاز في العلوم السياسية بدأ العمل السياسي في حزب الشعب الباكستاني في التسعينيات. وكان عضواً ناشطاً في لجنة الشباب في أبرشية كراتشي منذ سنة 1998 ولغاية سنة 2005. (وكالة فيدس 06/09/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network