آسيا/تركيا - الصحافة التركية تتهم البطريرك برتلماوس بالتواطؤ في محاولة الانقلاب الفاشلة

الخميس, 1 سبتمبر 2016 سياسة عالمية  

Twitter

أنقرة (وكالة فيدس) – للمرة الأولى، اتهم الإعلام التركي علناً بطريرك القسطنطينية المسكوني برتلماوس الأول بالتواطؤ في محاولة الانقلاب الفاشلة التي حصلت في 15 يوليو الفائت ونُظمت بحسب أنقرة من قبل الداعية الإسلامي فتح الله غولن – المنفي حالياً في الولايات المتحدة – وحركته حزمت. يوم الثلاثاء 30 أغسطس، نشرت صحيفة أكسم مقالة في الصفحة الأولى من أجل التأكيد على التآمر المزعوم لوكالة الاستخبارات المركزية والبطريركية المسكونية مع انقلاب "غولن". وربطت أكسم محاولة الانقلاب بالتقارب بين روسيا بوتين وتركيا اردوغان، بعد المواجهات التي شهدها الماضي القريب. وكدليل على الرابط المزعوم بين برتلماوس وغولن، ذكرت الصحيفة مقالة نسبت إلى آرثر هيوز الذي يعمل الآن كسفير للولايات المتحدة في اليمن، ووردت في منتصف أغسطس على موقع www.orientalreview.org واحتوت على أفكار عن المصلحة المزعومة للبطريركية المسكونية بالإطاحة بجهاز السلطة الذي يرأسه اردوغان.
علمت وكالة فيدس أن هيوز نفى أنه كاتب المقالة وحصل على حذفها فوراً من الموقع، وأصدر نفياً للمقالة التي نشرتها صحيفة أكسم. وردت مقالة الصحيفة التركية مع صور تظهر غولن والبطريرك برتلماوس معاً وترقى إلى تسعينيات القرن الماضي. وسنة 1998، قبل الانتقال إلى الولايات المتحدة، كان غولن التقى يوحنا بولس الثاني أيضاً في الفاتيكان. (وكالة فيدس 01/09/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network