آسيا/الفيليبين - نداء الرهبان ضد الاتجار بالمخدرات والإعدام خارج نطاق القانون

الأربعاء, 31 أغسطس 2016 عدالة   مخدرات   رهبانيات  

facebook

مانيلا (وكالة فيدس) – "خلال الأشهر الأخيرة، شهدنا ارتفاعاً ثابتاً لعدد الإعدامات خارج نطاق القانون التي بلغت حوالي الألف ولا تزال مستمرة. يرتبط القسم الأكبر من هذه الوفيات بمشكلة المخدرات. إننا نعبر عن دعمنا الكامل والتام لمكافحة ظاهرة المخدرات في بلادنا ونعرب عن إعجابنا بالمبادرة التي اتخذها الرئيس في إطار هذه الحملة. مع ذلك، نحن قلقون حيال الإعدامات المستمرة خارج نطاق القانون التي تبدو أنها متواصلة من دون رادع في غياب أي محاكمة أو تحقيق". هذا ما جاء في نداء جمعية الرؤساء العامين في الفيليبين التي تضم المسؤولين عن الرهبنات الكاثوليكية الرجالية والنسائية.
"نشعر بالقلق من جراء صمت الحكومة إزاء هذه المجازر. هل يشكّل غياب السخط العام موافقة ضمنية على ما يحدث؟ أم أن الخوف هو الذي يمنع الناس من التكلم علناً". هذا ما تساءل عنه الرهبان الراغبون في عدم الاستسلام "لثقافة الإفلات من العقاب".
"بصفتنا رهباناً ومكرسين، نرى أنه يجب أن تأخذ العدالة مجراها من خلال إجراءات صحيحة وضمن الحدود التي ينص عليها القانون، وأنه يجب ألا تكون هناك إعدامات خارج نطاق القانون". لهذا السبب، تُدعى الحكومة إلى "توقيف الحراس الأمنيين الذين يرتكبون أعمالاً غير شرعية". فالرهبان يلتزمون دوماً، طبقاً للإنجيل، بـ "حرمة الحياة البشرية وقدسيتها". "في سنة الرحمة هذه، لنسمح لإنسانيتنا ورأفتنا أن تبلغا أولئك المهمشين، المتألمين أو المحرومين" من دون أن نسمح "لثقافة الموت بتجريدنا من إنسانيتنا". ختاماً، تمنى الرهبان إصلاحاً لنظام العدالة الجزائية معيدين التأكيد على ضرورة وجود آليات ومسارات لإعادة تأهيل المدمنين. (وكالة فيدس 31/08/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network