آسيا/باكستان - مبادرات من كاريتاس من أجل عدم نسيان ضحايا مجزرة عيد الفصح

الخميس, 25 أغسطس 2016 كاريتاس   ارهاب   عنف   تضامن   نمو  

Caritas Lahore

لاهور (وكالة فيدس) – لا تزال العائلات المتضررة مما يسمى "مجزرة عيد الفصح" (انفجار في أحد المنتزهات في لاهور في 27 مارس أودى بحياة 81 شخصاً) تتألم. لهذا السبب، تبذل كاريتاس لاهور قصارى جهدها لمساعدتها على مواجهة الحياة اليومية واستعادة موارد منتظمة تضمن استقلاليتها المالية وكرامتها. وقد كشفت كاريتاس لاهور لوكالة فيدس أن الهيئة قامت من ضمن مبادراتها الأخيرة بتوزيع أربع عربات صغيرة على العائلات المعنية بالمجزرة لكي تستخدمها كسيارات أجرة، وأن المؤسسة تستمر بتقديم دعم مالي من أجل المساعدة الطبية للجرحى الذين لا يزالون بحاجة إلى العناية.

سلّم رئيس أساقفة لاهور، سيادة المونسنيور سيباستيان فرنسيس شو، شخصياً وسائل النقل الصغيرة التي ستسمح للعائلات ببدء نشاط اقتصادي أساسي يؤمن مصدر رزق لها. وأعلن رئيس الأساقفة: "من خلال هذه البادرة الصغيرة، نريد أن نظهر أن الكنيسة الكاثوليكية هي بقرب الضحايا في هذه الفترة العصيبة. كذلك، نعبر عن امتناننا للحكومة الفدرالية والإقليمية، ومنظمات المجتمع المدني ووزارة الصحة التي تستمر في مساعدة الأشخاص الذين لا يزالون يتلقون العلاجات في المستشفى". ختاماً، قال: "ينبغي على كل مواطن على هذه الأرض الرائعة أن يُسهم في تعزيز الأخوّة والسلام". هذا وعبّر المسؤولان عن كاريتاس، أمجد غولزار، المدير التنفيذي الوطني لكاريتاس باكستان، وروجار نور علم، منسق برامج أبرشية لاهور، عن امتنانهما لجميع المشاركين في احتفال تسليم السيارات، مشجعاً إياهم على "البقاء موحّدين وثابتين في كل الظروف الصعبة والإيمان دوماً بالعناية الإلهية". (وكالة فيدس 25/08/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network