آسيا/الهند - تعصب وعنف إزاء الخمسينيين

الثلاثاء, 23 أغسطس 2016 أقليات دينية   حرية دينية   عنف   هندوسية   حقوق الانسان  

نيودلهي (وكالة فيدس) – "هناك تعصب وعداء متناميان بحق الجماعات الخمسينية الصغيرة التي لا يُسمح لها بفعل ما تضمنه القواعد الدستورية". هذا ما أعلنه لوكالة فيدس ساجان ك. جورج، رئيس المجلس العالمي للمسيحيين الهنود، بالإشارة إلى فصول العنف الأخيرة التي تعرض لها رعاة بروتستانت خمسينيون.
ففي 20 أغسطس، استُهدف الراعي روي، خادم كنيسة جماعة شارون، بحجارة رُشقت عليه من قبل متطرفين في كودونغالور في ولاية كيرالا. أشار الراعي إلى أن أجواء التوتر الشديد سادت خلال السنوات الخمس الأخيرة أثناء قداديس الآحاد بسبب وجود متعصبين هندوسيين راغبين في إعاقة استمرار العبادة.
وفي إطار فصل جرى مؤخراً بتاريخ 18 أغسطس في بنغالور في ولاية كارناتاكا، تعرض مسؤول مسيحي إنجيلي في السادسة والعشرين من عمره ينتمي إلى كنيسة جماعة تادو المسيحية لضرب مبرح على أيدي خمسة رجال بعد أن زار بيت أحد أصدقائه حيث كان يُجري لقاء صلاة.
وفقاً للجماعات الخمسينية، تتنامى هذه الاعتداءات. ففي إطار حديث إلى وكالة فيدس، أعلن ساجان ك. جورج: "الرعاة لا يقومون بأمور غير شرعية، ولا يتسببون بمشاكل متعلقة بالنظام العام أو الأمن. المتشددون هم الذين يرتكبون أعمال عنف بحق مؤمنين مسيحيين أبرياء. ينبغي على الدولة أن تقدم رداً مؤسسياً وتعيق العنف وتضمن سيادة القانون". (وكالة فيدس 23/08/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network