آسيا/الأراضي المقدسة - الكشافة الفلسطينية تستعيد نشاطها

الخميس, 28 يوليو 2016 كشاف  

wikipedia

رام الله (وكالة فيدس) – بعد فترة طويلة من وقف التواصل مع وقائع وشبكات مشابهة على الصعيد العالمي، بدأت الحركة الكشفية في فلسطين تستعيد تاريخها الطويل وتعود للقاءات وتبادل الخبرات التي ترعاها الكشافة على الصعيدين الإقليمي والدولي. فخلال الأسابيع الأخيرة، شارك وفدان من الجمعية الكشفية الفلسطينية في مخيم أقيم في بولندا – في إطار علاقة التعاون والتوأمة الجديدة القائمة مع الكشافة البولندية – وفي اجتماع الكشافة العرب الذي بدأ في المغرب في 13 يوليو.

وميّزت مبادرات أخرى اتخذت في رام الله ومدن فلسطينية أخرى العودة الرسمية للكشافة الفلسطينية إلى شبكة المنظمة العالمية للحركة الكشفية، الهيئة التي ابتعد عنها الكشافة الفلسطينيون ابتداءً من سنة 1948. وكانت قد تمت الموافقة على إعادة اندماج الكشافة الفلسطينية في المنظمة المذكورة آنفاً من خلال تصويت إجماعي في ختام شهر فبراير من قبل الجمعيات الوطنية الـ 162 التي تشكل جزءاً من الهيئة.

كما لاقت عودة الكشافة الفلسطينية إلى الهيئات الدولية احتفاءً من قبل الممثلين السياسيين الفلسطينيين، ابتداءً من الرئيس محمود عباس. هذه العودة تهدف إلى إعادة إحياء المنطقة الكشفية الفلسطينية الموزعة على أربع وحدات – الضفة الغربية، القدس، غزة ولبنان. فالجمعية الكشفية الفلسطينية تضم 120 فرقة في الضفة الغربية، وأكثر من 30 في قطاع غزة، و30 في لبنان.

إن الكشافة الفلسطينية التي تُعتبر إحدى أقدم الحركات الكشفية في العالم انطلقت مع مجموعة أولى في مدرسة القديس جرجس التابعة لأبرشية القدس الأنغليكانية سنة 1912. على مر تاريخها، شهدت الكشافة الفلسطينية أيضاً الاضطهاد في ظل الانتداب البريطاني، خلال النصف الثاني من ثلاثينيات القرن الماضي. (وكالة فيدس 28/07/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network