آسيا/الأراضي المقدسة - مشاركة حوالي 700 شاب من أبرشية القدس في أيام الشبيبة العالمية في كراكوف

الجمعة, 22 يوليو 2016 يوم الشبيبة العالمي   شباب   مناطق الأزمات   رحلات حجّ  

lpj.org

القدس (وكالة فيدس) – انطلق حوالي 700 شاب من أبرشية القدس خلال الأيام الأخيرة باتجاه بولندا للمشاركة هناك في أيام الشبيبة العالمية لسنة 2016 التي ستجري أحداثها الأساسية في كراكوف من 27 ولغاية 31 يوليو. خلال أيام الشبيبة العالمية التي أقيمت في ريو دي جانيرو سنة 2013، لم يتمكن سوى 30 شاباً من إسرائيل وفلسطين والأردن من القيام بالرحلة. هذه المرة، تضم المجموعة 100 أردني وحوالي 200 فلسطيني من الموارنة والروم الكاثوليك المتحدرين من الجليل، بالإضافة إلى مجموعة من الكاثوليك متحدرة من الرعايا الناطقة بالعبرية ومجموعة من شباب درب الموعوظين الجدد قادمة من قبرص.

قرر الشباب الـ 200 القادمون من الأراضي الفلسطينية والذين يعيش 5 منهم في قطاع غزة التحدث عن مغامراتهم وجمع انفعالاتهم وأفكارهم في "صحيفة جورج"، التي تُنقل مقالاتها الرئيسية على الموقع الرسمي لبطريركية القدس للاتين على الإنترنت.

في هذه الصفحات الأولى، تنقل صحيفة جورج الأيام والانطباعات الأولى للشباب العرب المسيحيين في إطار رحلتهم إلى بولندا. يقولون أنهم لاقوا استقبالاً ممتازاً في تورون، المدينة التي تحتضنهم، ويدوّنون فوراً كل ما يمكن تعلّمه من هذه الرحلة التي ستخوّلهم لقاء آلاف الشباب أترابهم القادمين من العالم أجمع. في تقرير اليوم الأول، يرد ما يلي: "عندما يلتزم الشعب البولندي، يفعل ذلك حتى الصميم! أعتقد أنه ينبغي علينا نحن الفلسطينيين بخاصة والعرب عموماً أن نتعلم من هذا الشعب. لا تزال تنقصنا بعض القيم كروح الانضباط في العمل والالتزام الجدي والخيارات المؤيدة للمصلحة العامة". ويختتم تقرير اليوم الأول في بولندا بصلاة شكر جميلة: "شكراً يا رب. شفيت غليلي خلال هذا اليوم الطويل المتسم بالمودة والجمال. أعطني قلباً مصغياً، قلباً هادئاً، قلباً حكيماً، لأعيش هذه الأيام المستقبلية في حضورك المحبّ. اشفِ روحي، أنا متعطش إلى السلام، إلى سلامك". (وكالة فيدس 22/07/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network