آسيا/الأراضي المقدسة - فرسان القبر المقدس يدشنون موقعهم الجديد على الإنترنت

الأربعاء, 20 يوليو 2016 اتصالات اجتماعية  

lpj.org

حاضرة الفاتيكان (وكالة فيدس) – تتمتع المبادرات والمشاريع التي تقوم بها وتدعمها جمعية فرسان القبر المقدس بخاصة في الأراضي المقدسة بأداة جديدة لكي تُعرَف في العالم. إنه الموقع الدولي الجديد للرهبنة على الإنترنت www.oessh.va، الذي دشنه نيافة الكاردينال إدوين أوبراين، رئيس رهبنة الضريح المقدس، خلال الأيام الأخيرة. هذا الموقع الجديد المتوفر حالياً بخمس لغات هو من تصميم مديرية الاتصالات في الرهبنة بالتعاون مع وزارة الاتصالات في الكرسي الرسولي. وأشار فرنسوا واين، مدير خدمة الاتصالات التابعة لرهبنة الضريح المقدس في الفاتيكان، عبر وسائل الاتصالات في بطريركية القدس للاتين، إلى أن الموقع الجديد سيخدم الأعضاء أنفسهم في المقام الأول أي 30000 فارس وسيدة موزعين في القارات الخمس، بالإضافة إلى أصدقائهم وجميع محبي الأراضي المقدسة، بلفت انتباههم إلى المعلومات المتعلقة بالأراضي المقدسة، بخاصة تلك الصادرة عن البطريركية اللاتينية والحراسة الفرنسيسكانية. لكن "جميع المهتمين بالأراضي المقدسة يقدرون أن يجدوا على هذا الموقع التحفيز والتشجيع على الاستمرار في مساعدة الجماعات المسيحية التي تعيش في الأراضي البيبلية، ضمن منظور حوار وفي ديناميكية أخوّة عالمية"، على حد قول الأب واين.
"إن فرسان وسيدات الضريح المقدس الذين يزداد عددهم هم رجال ونساء ملتزمون في رعاياهم، ومعظمهم علمانيون، يسعون إلى عيش معموديتهم على ضوء روحانية الضريح الفارغ في سبيل الشهادة لقدرة قيامة المسيح، مكرسين طاقاتهم لدعم "الحجارة الحية" في الكنيسة الأم في الأراضي المقدسة". من بين قدواتهم في القداسة، هناك بخاصة الطوباوي بارتولو لونغو، رسول الوردية والعضو العلماني الوحيد في الجمعية الذي أعلن طوباوياً، والذي بنى على دمار بومباي والعالم القديم مكان صلاة وأعمال اجتماعية، مصدر رجاء لملايين الحجاج".
فضلاً عن ذلك، سيُنظَّم في أكتوبر المقبل حج يوبيلي للجمعية إلى مزار بومباي بناء على طلب الرئيس في إطار سنة الرحمة. (وكالة فيدس 20/07/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network